الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يسبب دواء لاميكتال حساسية؟
رقم الإستشارة: 2390648

1458 0 51

السؤال

كنت أعاني من صداع نصفي في الجهة اليمنى من الرأس بشكل يومي ومستمر، مع ألم متركز عند الحاجب والعين لمدة 8 أشهر.

ذهبت لدكتور أعصاب وشخص مرضي على أنه شقيقة، وأعطاني دواء لاميكتال، وطلب مني تناول حبة صباحا ومساء من العيار 25 ملغ، وبعد أن انتهي من العلبة علي أن أتناول نصف حبة صباحا ومساء من العيار 100.

لقد شعرت بتحسن على الدواء، ولكن قرأت أنه يمكن أن يسبب حساسية تؤدي للوفاة!

سؤالي: كيف تكون هذه الحساسية؟ وما صفاتها؟ ومتى تظهر؟ وأين مناطق ظهورها في الجسم؟ مع العلم أني تناولت 20 حبة من العيار 25 لمدة 10 أيام، وبدأت منذ 5 أيام بنصف حبة صباحا ونصف حبة مساء من العيار 100، وما المدة التي أطمئن بعدها أن الدواء ليس خطيرا على جسدي؟ وهل أستمر على الدواء؟

وسؤالي الآخر: بالنسبة لألم رأسي أنا لدي جيوب وانحراف وتيرة في شق أنفي الأيمن، ولدي ضرس عقل بارز ومتسوس، وبرز عصبه للأعلى في فكي الأيمن، هل يمكن أن يكون أحد هذه الأسباب سبابا لألم رأسي أم أنها شقيقة حقا؟

آسفة لطول الاستشارة، وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ maya حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالعلاج الموصوف من العلاجات الفعالة في التخلص أو التقليل من عدد النوبات أو مدتها لدى مرضى الشقيقة، وبالنسبة للتحسس فهذه ظاهرة نادرة، وتحدث عند البدء بالعلاج، أما إن لم تحدث فليس من المرجح حدوثها مع مرور الوقت.

والحساسية الموصوفة هي حساسية عامة تتسبب في الطفح الجلدي، وانخفاض الضغط وغيرها من الأعراض الشديدة للتحسس.

بالنسبة للتحسن بالعلاج قد يتماشى مع التشخيص، لكن الطبيب المعالج هو الأقدر على تأكيد الأمر، أما وجود مشاكل أخرى فيجب علاجاها؛ لأنها قد تتسبب في الصداع، وقد تتسبب في تغيير الصورة، أو قد تفاقم نوبات الصداع حين حدوثها.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً