الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد دواء للقولون العصبي لا يسبب الإمساك غير الموتيفال
رقم الإستشارة: 2390726

1821 0 55

السؤال

السلام عليكم.

دكتور محمد عبد العليم: عمري 20 عاما، أتناول الدوجماتيل عيار 50 لعلاج القولون العصبي، ولكن يحدث معي أحيانا خوف بدون سبب، علما أني تناولت الزولفت سابقا، جربت الموتيفال وكان جيدا -ولله الحمد- في علاج هذا الخوف، ولكنه يسبب الإمساك فتركته، دوجماتيل مهدئ، ولكن ليس كموتيفال، وأنا لا أريد أخذ زولفت أو أدوية SSRI مرة أخرى؛ لأنها تتطلب الالتزام، وقرأت بأنها قد لا تفيد إذا تم أخذها مرة أخرى.

أريدك يا دكتور محمد أن تصف لي دواء كالموتيفال، ولكن لا يسبب الإمساك، وأن يكون منوما كالموتيفال أيضا، بارك الله فيكم، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الموتيفال والدوجماتيل هذه أدوية بسيطة جداً، وهي تساعد من خلال التحكم في القلق، وقطعاً أحد مكونات الخوف الرئيسية هو القلق، هنالك عقار يسمى ديناكسيت يمكن أن يكون مفيداً جداً كبديل للموتيفال، وكذلك للدوجماتيل، فهذا يمكن تناوله بجرعة حبة يومياً، ويوجد عقار آخر وهو الفلوفينازين fluphenazine، وهو أحد مكونات الموتيفال والمكون الآخر يعرف باسم nortribtylnie، وتناول فلوفينازين مكون الموتيفال الأول لوحده بجرعة 1 مليجرام يومياً، أيضاً قد يكفيك تماماً وهو موجود في سوق الأدوية، فإذاً عندك خيار الديناكسيت، وعندك خيار الفلوفينازين، وبعض الناس يستفيدون كثيراً من عقار فلوبنتكسول flubinthixol بجرعة نصف مليجرام حتى حبتين في اليوم، والبعض يستفيد كثيراً من البوسبار والذي يسمى بوسبارون هو دواء أصلاً مضاد للقلق وإن كان بطيء الفاعلية لكنه يفيد، جرعته حتى 20 مليجرام في اليوم.

أخي الكريم: هذه كلها خيارات وخيارات جيدة جداً، وحتى عقار ايمتربتالين دواء القديم المعروف لعلاج القلق والتوترات والاكتئاب النفسي استعماله بجرعة 10 إلى 25 مليجرام ليلاً أيضاً قد يكون بديلاً، فالحمد لله تعالى البدائل كثيرة، وأنا أريدك أن لا تنسى أيضاً الوسائل العلاجية غير الدوائية، مثل ممارسة الرياضة، تمارين الاسترخاء، التفاعل الاجتماعي، حسن إدارة الوقت، الصلاة في وقتها، الدعاء، التدبر والتأمل، وأن تكون دائماً حسن التوقعات، هذا -يا أخي- كله علاج، فأرجو أن تأخذ به.

أسأل الله لك العافية والتوفيق والسداد، وأشكرك على الثقة في إسلام ويب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً