الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل حبوب النورستشرون يعالج التكيس؟
رقم الإستشارة: 2391275

1114 0 45

السؤال

السلام عليكم

متزوجة منذ سنتين، وأعاني من التكيس، وأتعالج بحبوب نورستشرون، فهل هي نافعة كعلاج؟

الدورة متأخرة شهرين، ولم آخذ نورستشرون، وأشعر بألم في الظهر والرحم، هل أنا حامل؟ وهل أستعمل الدواء حتى نزول الدورة؟

علما بأني لا أعاني من أعراض الحمل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عايدة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فحبوب نوريثيسترون هي برجستين تمنع الحمل عن طريق تثبيط الإباضة وزيادة سماكة مخاط العنق؛ لمنع عبور النطاف إلى داخل الرحم، وهي بالإضافة إلى ذلك تعالج مشاكل عدم انتظام الدورة الشهرية، ونزوف الرحم وأمراض البطانة الهاجرة، واضطرابات بطانة الرحم وعسرة الطمث.

خلال استعمال الدواء لا يحصل الحمل، وخاصة إذا استخدم بشكل صحيح ومنتظم، وفي حال تأخر الدورة لمدة طويلة يجب الكشف عند طبيبتك.

وبالنسبة للتكيس وهو اضطراب هرموني يصيب مجموعة من الأجهزة في الجسم، حيث يصبح المبيض عاجزاً عن إنتاج بويضات تتطور إلى الإباضة، فتبقى البويضات محبوسة على قشرة المبيض ضمن حويصلات ممتلئة بسائل، ولا تتطور أي واحدة فلا يحصل تبويض، وهذا سبب اضطراب الدورة، وقد وجد هناك مقاومة للأنسولين في بعض خلايا الجسم، وأيضاً ارتفاع للهرمون المذكر، لذلك في التكيس يظهر حب الشباب والشعرانية، وتصبح البشرة دهنية أكثر، ويترافق أيضاً مع زيادة الوزن، وقد لوحظ تحسن التكيس مع تنزيل الوزن، وتغيير نمط الحياة، وذلك باتباع حمية متوازنة قليلة السعرات، وممارسة الرياضة يومياً وخاصة المشي.

وكذلك ينصح بتناول الغلوكوفاج 1000غ يومياً حبة صباحاً ومساءً، فهو يحسن من وظيفة المبيض، وينزل الوزن، وهذا المهم بالعلاج، وأيضاً ينصح باستعمال موانع حمل مركبة مثل الياسمين لمدة ثلاثة أشهر؛ لإراحة المبيض وتحسين نسبة الهرمونات الأنثوية، ثم بعد ذلك يمكن إعطاء منشط للإباضة كلوميد، مع منظم للدورة ومراقبة التبويض، ومتابعة الحالة بشكل جيد مع طبيبتك الأخصائية.

بارك الله بك، ورزقك الذرية الصالحة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً