الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخشى من الحمل بعد ولادتي!
رقم الإستشارة: 2391918

3496 0 31

السؤال

ابنتي عمرها ثلاثة أشهر، الآن تحدث علاقة زوجية، ولكن خارجية دون إيلاج أو الاقتراب من المهبل، ويحدث القذف خارجا تماما وبعيدا عن المهبل، مع العلم أنها الدورة جائتني بعد الأربعين، بالرغم من أني أرضع بشكل طبيعي، وهذا الشهر جاءتني إفرازات بنية في يوم ١٨ من الشهر، وأيضا في اليوم ٢٠ ولم تأتِ بعد ذلك.

هل من الممكن حدوث الحمل في هذه الحالة؟ لأني خائفة جدا، وخائفة أن أعمل اختبار حمل! وإذا لم يوجد حمل، فما سبب الإفرازات البنية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بعد الولادة يحتاج الجسم لفترة معينة كي يتوازن وتعود الهرمونات للتوازن، وأيضاً كي يعود الرحم والأربطة والعضلات إلى وضعها الطبيعي، وهي حوالي شهران أو أكثر، وخلال فترة الرضاعة الطبيعية تتأثر الهرمونات، فقد تعود الهرمونات لعملها، وتحدث الإباضة والدورة الشهرية كل شهر، أو قد تنقطع الدورة ولا تعود الإباضة، وهذا غير ثابت عند كل النساء.

وبالنسبة لك فهذه المشحات البنية هي بسبب اضطراب الهرمونات خلال هذه الفترة بعد الولادة، ووجود الرضاعة الطبيعية يجعل الهرمونات غير منتظمة، وقد تكون الإباضة حالياً غائبة عندك.

بالنسبة للحمل فهو مستبعد جدا، ًفلكي يحصل الحمل يجب أن يتم القذف داخل المهبل عميقاً قرب فوهة عنق الرحم، بحيث تلتقي النطاف مع البويضة بنفس الوقت داخل الرحم، أي يوجد تبويض بنفس الوقت.

بارك الله بك -أختي الفاضلة-، وأدام عليكم الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً