الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لاحظت تساقط شعر رأسي بعد تناول الباروكستين.. هل هو السبب؟
رقم الإستشارة: 2391944

1313 0 45

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لي شهران وسبعة أيام وأنا أتناول الباروكستين للرهاب والخوف، في الشهر الأول كانت الجرعة حبة أي 20 مليجراما، بعد ذلك رفعت الجرعة إلى حبة ونصف، أي 30 مليجراما، ولكن في الآونة الأخيرة لاحظت تساقط شعر رأسي، وعندما أتناول الدواء وبعد ساعة تقريبا أحس بألم في كل جسمي.

هل يمكن أن يكون السبب هو الباروكستين؟ وإذا كان هو السبب بماذا تنصحوني؟ هل أخفض الجرعة أم أبدل الدواء بآخر؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mustafa حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنرحب بك في الشبكة الإسلامية، ونسأل الله تعالى لك العافية والشفاء، حسب ما أرى أن الباروكستين ربما يؤدي إلى شعور بسيط بالصداع في بدايات العلاج، أي في الأسبوع الأول أو حتى الأسبوع الثالث في أقصى الأحوال، أما بالنسبة لتساقط الشعر، فهذا حقيقة لم تمر علي هذه الحالة، أن الباروكستين يسبب تساقط الشعر.

لكنني أعرف أن بعض الأعراض الجانبية قد تكون موجودة أصلاً، لكنها نادرة الحدوث، فالذي أنصحك به هو أن تخفض الدواء تدريجياً وتستبدله بعلاج آخر، والزوالفت سيكون بديلاً جيداً، وقد تحدثنا عن ذلك بتفصيل في إجابتنا على استشارتك التي رقمها (2380247) أو يمكن أن يكون البديل هو السبرالكس، أيضاً دواء جيد جداً لعلاج الرهاب وجميع أنواع المخاوف.

فالجانب النفسي أعتقد أنه سوف يؤثر عليك وأقصد بذلك أنك ما دمت لاحظت تساقط الشعر هذا وكذلك الصداع سوف تربط هذه الأعراض بتناول الباروكستين، لذا قد يكون من الحكمة أن تستبدله، وكما تعلم أخي الكريم فإن تفاعل الناس مع الأدوية يعتمد أيضاً على الخصوصية الشخصية أي هنالك فوارق وتباين بين الناس، تجد بعض الأعراض تظهر عند بعض الناس، ولكنها لا تظهر عند الآخرين وهكذا، إن كان قرارك هو تناول السبرالكس، فالاستبدال بسيط جداً تجعل الباروكستين 20مليجراما حبة يومياً، وتبدأ في تناول السبرالكس بجرعة 5 مليجرام، أي نصف حبة من الحبة التي تحتوي على 10 مليجرام، وتستمر على هذه الجرعة لمدة 10 أيام، ثم تجعل الباروكستين 10 مليجرام أي نصف حبة، وتجعل السبرالكس 10مليجرم، وذلك لمدة أسبوعين، ثم تتوقف تماماً عن الباروكستين وتجعل السبرالكس 20 مليجراما يومياً، وهذه الجرعة علاجية يمكن أن تستمر عليها لمدة ثلاثة أشهر، ثم تخفض السبرالكس لـ 10 مليجرام يومياً لمدة ثلاثة أشهر أخرى، ثم تجعل الجرعة 5 مليجرام يومياً لمدة شهر ثم 5 مليجرام يوما بعد يوم لمدة شهراً آخر، ثم تتوقف عن تناول الدواء.

وإن كان اختيارك هو الزوالفت، فقد أوضحنا ذلك في الاستشارة السابقة كما ذكرت لك، بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً