الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد إصابتي بجرثومة المعدة أتاني اكتئاب، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2392842

820 0 36

السؤال

السلام عليكم

أعاني أحياناً من اكتئاب خفيف، وأتاني بعد إصابتي بجرثومة المعدة وشفيت من الجرثومة، ولكن ما زال الاكتئاب يأتي على أيام متقطعة في الشهر، وأحياناً يوما كل أسبوع.

أتناول حالياً ديجاموتيل 50 مرة واحدة وأرتاح له، ولكن ما زال يأتي اكتئاب خفيف أحياناً لأستمر عليه ويعتبر آمناً، ويعتبر علاجاً فعالاً للاكتئاب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأخ الكريم: الاكتئاب الخفيف دائماً علاجه علاج نفسي، ولا ينصح بتناول مضادات الاكتئاب في الاكتئاب الخفيف، العلاجات النفسية وحدها قد تساعد في زوال هذا الاكتئاب، وكما ذكرت أنت أنه لا يكون طيلة الأيام بل يأتي في بعض الأحيان في بعض أيام الأسبوع.

الشيء الثاني الدوجماتيل بجرعته الصغيرة هذه 50 مليجراما وهو أصلاً مضاد للذهان يستعمل للقلق والتوتر، وبالذات للقلق والتوتر المصحوب بأعراض في الجهاز الهضمي، ولكنه ليس بمضاد للاكتئاب.

هذا قد يفسر لماذا لم تستفد منه في علاج الاكتئاب، علاج الاكتئاب الخفيف -يا أخي الكريم- هو علاج نفسي في المقام الأول، وأحياناً قد يلجأ إلى مضاد للاكتئاب بجرعات خفيفة مثل استالبرام مثلاً لمساعدتك في علاج الاكتئاب، ولكن أهم علاج للاكتئاب الخفيف هو العلاج النفسي السلوكي.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً