الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك علاقة بين القولون العصبي والغصة الشديدة بالحلق؟
رقم الإستشارة: 2392862

1916 0 79

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله كل خيرا على مجهوداتكم الكبيرة في هذا الموقع المحترم.

أود أن أطرح مشكلتي، وبعض الأسئلة أريد لها إجابة.
منذ عام وسبعه أشهر، أصبت بوسواس، وتوهم المرض بعد عملية جراحية ناجحة -والحمد لله- وبعد مكوثي في المستشفى، والحالة الصحية بعدها شعرت باكتئاب، فأصبحت أقلق حيال صحتي، وبسبب الاكتئاب الشديد شعرت بألم برأس المعدة، وحموضة وغازات وارتجاع في المريء شديد، وغصة شديدة بالحلق دائمة، ذهبت للأطباء، شخصت بالقولون العصبي والتهاب المعدة والمريء.

أجريت تحاليل الدم سليمة، ومنظارا للمعدة، وجرثومتها، كل شيء سليم، لكن هناك مشكلة، برزت لدي قطعة حمراء دائرية صغيرة حول فتحة الشرج بعد حالات الإمساك، والشد أثناء التبرز، ولا يوجد دم نهائيا مع البراز عند النظر إليه، ولا دم خفي، لكن عندما أمسح المكان بالمناديل أشاهد مخاطا بنيا داكنا، ويستمر لأسبوع ثم يختفي شهرا، ويأتي أسبوع، وهكذا.

سؤالي: يحدث لي عند المسح، وليس مع البراز، حكة نادرة لكنها دون ألم؟
أسئلتي:
*هل هذا الدم من البواسير حيث أني قد قرأت أن البواسير يجب أن يكون لونها أحمر دمويا، وليس بنيا؟

* وهل التوتر يسبب ارتجاع المريء؟ وهل هناك علاقة بين القولون العصبي والغصة الشديدة بالحلق؟

* والسؤال الأخير منذ ثلاثة أشهر بدأت ألاحظ بروز حبة حمراء جانب اللهاة في أعلى الحلق والتهاب، وأنا قلقة جدا حيال هذا الأمر، ولا أعلم ما هي؟

كل هذه الأعراض أتتني بعد الوسواس والوهم، وأشعر بأن هذه الحياة كئيبة وحزينة، أود أن أضيف أن الأعراض تخف قليلا عندما أنشغل عن التفكير فيها جدا.

شكرا جزيلا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سميرة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالبواسير في مراحلها المبكرة تكون داخلية، ويمكن أن تظهر أثناء قضاء الحاجة وتعود تختفي بعد الانتهاء، وهذا يظهر في الدرجتين الأولى والثانية من البواسير، وليس شرطا أن تكون مصحوبة بنزول دم، أو أن تكون ذات لون مميز فقط، فقد نجد انتفاخا وبروزا للشرج عند قضاء الحاجة، ثم يختفي بعد الانتهاء.

والسبب الرئيسي في تكون البواسير هو الإمساك؛ ولذلك يمكن علاجها من خلال تجنب الإمساك، وذلك بتناول المزيد من السوائل والألياف الطبيعية في الطعام، ويمكن الحصول على السوائل من خلال الإكثار من شرب الماء، وتناول عصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من تناول الخضروات المطبوخة كالكوسة والملوخية والبامية، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات، أو حتى شربه على الريق صباحا وتناول فاكهة الخوخ والتين؛ لأنها ملينة بطبيعتها.

ويمكن الحصول على الألياف من خلال تناول شوربة حبوب الشوفان والبرغل على أن يكون ذلك نظاما غذائيا مستمرا مع الحاجة إلى تناول عصير اللحاء الداخلي لنبات الصبار عند خفقه في الخلاط، مع القليل من العسل والليمون، وأوراق النعناع الطازجة، مع الإقلال قدر الإمكان من شرب الشاي والقهوة لإحتوائها على مواد تؤدي إلى الإمساك والبعد عن التوابل الحارة.

ومما يساعد في علاج عسر الهضم والانتفاخ والشعور بعدم الراحة، وللتخلص من التقلصات إعادة التوازن بين البكتيريا الضارة والبكتيريا النافعة في القولون عن طريق تناول كبسولات بروبيوتيك probiotic، وتناول حبوب الخميرة ثلاث مرات في اليوم لمدة تصل إلى أكثر من شهر كامل لحين تنظيم الغذاء، وزيادة كمية السوائل والألياف الطبيعية في الطعام اليومي وهذا ما يعالج الإمساك، ويعالج عسر الهضم والتقلصات.

وقد يؤدي التوتر إلى زيادة إفراز عصارة المعدة مما يزيد من فرص الارتجاع، ولذلك يجب تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة ومتكررة دون الشبع وفوق الجوع، ولا مانع من تناول حبوب pantoprazole 40 mg قرصا واحدا على الريق صباحا لمدة أسبوعين، مع تناول حبوب domperidone 10 mg قرصا واحدا ثلاث مرات في اليوم قبل الأكل، تناول مطحون الأرز مع اللبن الرايب وتناول سلطة الفواكه والزبادي كوجبة خفيفة قبل النوم، والبعد عن المقليات واللحوم المصنعة والوجبات الدسمة خصوصا في العشاء.

وفيما يخص الحبة الحمراء جانب اللهاة قد تكون التهابا بسيطا، ويحتاج الأمر فقط الى الإكثار من استعمال الغرغرة عدة مرات يوميا وتناول عصير برتقال وليمون وجزر لتناول المزيد من فيتامين C، وفيتامين A الضرورية لحيوية وسلامة الخلايا ولا قلق، وسوف تختفي -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً