ما سبب الشعور بالثقل في الرأس عند سماع سورة البقرة أو الرقية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الشعور بالثقل في الرأس عند سماع سورة البقرة أو الرقية؟
رقم الإستشارة: 2393108

25598 0 55

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشعر بثقل حول الرأس وكأنه مربوط أو ارتدي قبعة، وعند سماع سورة البقرة أو الرقية أشعر أن الثقل والتنميل يصل لكل الرأس حتى أذني اليسرى، وأحيانا يشمل وجهي أيضا، فما سبب هذا الشعور؟

وبارك الله بكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو باسم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا رابط بين سماع الرقية الشرعية وتلاوة القرآن وبين الثقل في الرأس، وعلينا البحث في الأسباب العضوية حتى لا نستسهل ونعيد كل أمراضنا وأوجاعنا العضوية إلى السحر ومس الجن، وهناك فرص كبيرة للتداوي ومعرفة السبب في ثقل الرأس، وكذلك السبب في التنميل.

وكثيرا ما يؤدي فقر الدم أو الأنيميا، وكذلك نقص فيتامين D ونقص فيتامين B12 إلى الشعور بالتنميل والصداع، كذلك فإن السهر والإرهاق البدني والأرق واضطراب النوم يؤدي إلى ذلك الشعور، ولذلك يفضل فحص صورة الدم CBC وفيتامين D وفيتامين B12 والهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH.

وفي حال تعذر الفحص، يمكنك أخذ حقنة فيتامين D جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين D الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، ولا مانع من تناول أحد مقويات الدم كبسولة واحدة يوميا لمدة شهرين، مع التغذية الصحية السليمة، مع أهمية أخذ حقن فيتامين B12 حقنة في العضل كل أسبوع لمدة 4 أسابيع، ثم كل شهر لمدة 4 شهور، ولا مانع من تناول مسكنات للألم حبوب باراسيتامول قرصين عند الضرورة.

مع ضرورة أخذ قسط كاف من النوم، لأن الجسم يفرز مواد مسكنة ليلا أثناء النوم تسمى Endorphins، وهي في الواقع مسكنة قوية تساعد في ضبط العمليات الحيوية ليلا لكي يستيقظ الإنسان وكله حيوية ونشاط، ولذلك ننصحك بالنوم ليلا مدة لا تقل عن 6 إلى 7 ساعات، والقيلولة لمدة ساعة أو أقل ظهرا والاستيقاظ مبكرا، وسوف ينعكس ذلك على حالتك الصحية العامة -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: