الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عملية تعديل الحول في العين
رقم الإستشارة: 239675

29163 0 545

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أولاً: أحب أشكركم على تقديم مثل هذه الخدمة، وأخص بالشكر جميع الأطباء هنا، فجزاكم الله كل خير ووفقكم في الدنيا والآخرة.

وصف الحالة:
أريد أن أستشيركم في عملية تعديل البصر (تعتبر عملية تجميلية)، حيث إنني أعاني من مرض الحول في العين اليمنى منذ ولادتي، ثم استخدمت النظارة منذ أن كان عمري 3 سنوات إلى أن أصبح 8 سنوات تقريباً حيث لم أعد أستخدمها إطلاقاً، واستمررت بدون علاج أو حتى نظارة إلى الآن وعمري 18، حيث بدأت أعاني من متاعب نفسية نتيجة لذلك.

الاستفسارات:
وفي الحقيقة لدي الآن العديد من الأسئلة أطمح في إيجاد أجوبة عليها:

السؤال الأول:
عندما فحصت لأخذ رخصة السياقة كانت العين اليمنى 36/6 أما اليسرى فكانت 6/6، وبعد أسبوع فحصت في مستشفى فحصاً شاملاً لدخول الجامعة وكانت النتيجة 24/6 لليمنى و6/6 لليسرى، طبعاً الفحص لم يكن دقيقاً في كلتا الحالتين ولم يستغرق حتى دقيقة واحدة ولكن الفحص تقريبي، سؤالي هو: ما مدى ضعف النظر في العين اليسرى
لأني لا أعلم ما تعنيه الأرقام 24/6 أو 36/6 أو كيف يتم حساب دقة النظر؟

السؤال الثاني:
هل سيبقى الانحراف عند وضع النظارات وسيعود عند خلعها؟ وما هو الحال مع العدسات اللاصقة؟

السؤال الثالث:
هل أستطيع عمل جراحة تجميلية لتعديل الانحراف دون إجراء عملية ليزر؟

السؤال الرابع:
ما مدى نجاح كلتا العمليتين بالنسبة لحالتي ولعمري؟ وما هي الأضرار التي من الممكن أن تحدث عند تفضيل العملية؟ وأخيراً: ما هي تكلفة كل منهما تقريباً؟


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الكريم/ حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة والله وبركاته، وبعد:

فبالنسبة لنسبة النظر 6 / 24 تعني أن الشخص السليم يستطيع أن يرى الشيء الذي يبعد 24 متراً، في حين أنت تستطيع أن تراه بوضوح على بعد 6 أمتار.

أما عن نظرك في العين اليسرى فهو المعدل الطبيعي، وبالنسبة للجراحة فيفضل تحسين الحول جراحياً إذا كنت تعاني منه، وبعد ذلك إجراء العلاج للتخلص من النظارة بالليزر، ولكن لابد من العلم أن التحسن لا يكون كبيراً سواء مع الليزر أو النظارة؛ لأن الأثر الأكبر يكون في سن مبكرة، وكلما تقدم العمر أصبح العلاج أكثر صعوبة.

ويمكن إجراء الجراحة التجميلية لتصليح الحول، وبالطبع هي جراحة تجميلية وليست لتحسين النظر، ويمكنك بعد ذلك استخدام النظارة بالنسبة للنظر أو إجراء جراحة الليزر.

أما نسبة النجاح، فهذا الأمر يعتمد على خبرة الطبيب المعالج والمركز الذي تتعالج به وشدة الانحراف في العين؛ لذا أفضل من يفيدك في هذا الأمر هو الطبيب المعالج، وعندكم في البحرين أطباء جيدون في هذا المجال.

والله الموفق.



مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً