الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل السمن النباتي والجبن والأطعمة النباتية صحية، أم لا؟
رقم الإستشارة: 2397476

1307 0 48

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل السمن النباتي والجبن والأطعمة النباتية صحية، أم غير مناسبة لجسم الإنسان؟

وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالسمن النباتي من أخطر الأطعمة على الإطلاق، حيث إنه زيت مهدرج، أي تم حقنه بالهيدروجين فيتحول إلى مادة صلبة -السمن النباتي-، وهذه العملية حولته إلى أحماض دهنية مشبعة، أي سلسلة كربونية طويلة، هذا إلى جانب إضافة بعض محسنات الطعم والرائحة التي تعطي للسمن الطعم والرائحة المميزة، ويقبل عليها الناس للأسف الشديد لرخص ثمنها.

وهو بالتالي ضار جدا بالصحة، ويترسب في الشرايين ويؤدي إلى الأزمات القلبية وتصلب الشرايين، ومما يزيد من خطورته أن كل الحلويات في الأسواق مثل الكيك الجاهز والمعجنات الجاهزة والشيكولاتة والساندوتشات السريعة تحتوي على سمن نباتي -زيت مهدرج-.

والدهون على أنواع، منها: دهون مشبعة، وتوجد بشكل أعلى في الدهون الحيوانية، كالزبد والسمن الحيواني واللحوم، وقد ذكرت مجلات طبية مؤخرا أن تناولها بكميات معقولة لا تمثل ضررا على جسم الإنسان، بل تستخدم الدهون الطبيعية في أنظمة الرجيم؛ لأنها تعطي الإحساس بالشبع.

والدهون في جسم الإنسان عبارة عن الكولسترول قليل الكثافة LDL، وهو ضار ويترسب في جدار الشرايين والدهون الثلاثية TG وهي ضارة أيضا عند ارتفاعها، أما الكوليستيرول الحميد عالي الكثافة HDL فهو مفيد للإنسان، ولا يترسب في جدران الأوعية الدموية، بل يكنس أمامه الكوليستيرول الضار وينقله إلى الكبد للتخلص منه، ويساعد كذلك في نقل الفيتامينات A, H, K and D، وهي فيتامينات تذوب في الدهون، ولها أهمية كبيرة في كافة العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان.

والأجبان إذا كانت طبيعية فلا بأس بها، وإذا تم تصنيعها من السمن النباتي فهي ضارة بالتأكيد.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً