الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن التوقف عن الإدمان السلوكي نهائيا دون مساعدة طبيب؟
رقم الإستشارة: 2397500

349 0 36

السؤال

السلام عليكم

هل يمكن التوقف عن الإدمان السلوكي كإدمان الإنترنت وإدمان مشاهدة الإباحية، وإدمان الطعام بدون مساعدة طبيب مختص بصورة نهائية وإلى الأبد؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمود حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذا سؤال جيد، الآن يدور جدل كثير جداً في أروقة الطب النفسي وعلم النفس السلوكي بدرجة كبيرة عن إدمان الإنترنت والمواقع الإباحية وهكذا، هل يعتبر هذا مرضا؟ وهل له علاج أم لا؟ لم يحسم الوضع بعد، وهناك دراسات كثيرة لكن حتى الآن الإدمان المعترف به في الطب هو إدمان الأدوية والمخدرات وهلم جراا.

لذلك حتى الآن لم يتم وضع إدمان الإنترنت والجنس والمواقع الإباحية كحالة مرضية تحتاج لعلاج محدد، وذلك -يا أخي الكريم-معنى هذا أنه حتى الآن يمكن التخلص منها بغير مساعدة الأطباء النفسيين، وتحتاج يا أخي الكريم أن ترتب حياتك بصورة معينة، أن تشغل نفسك بأشياء أخرى مثل الرياضة، وأن تأخذ هوايات مختلفة، وحتى تتجنب تشغيل النت بصورة كبيرة، وإذا أردت أن تدخل على النت لمعرفة بعض الأشياء فيجب أن تكون أمام الناس أو أمام أهلك حتى لا تستطيع أو حتى تجنب نفسك الدخول في هذه المواقع المحرمة، وأيضاً هذا ينطبق على موضوع الأكل أيضاً، والرياضة والاسترخاء؛ لأن كثيراً من الأحيان الناس عندما ازيد عندهم درجة القلق يزيد عندهم الأكل كنوع من تهدئة القلق عندهم.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً