الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجي ينزعج من أصوات الجيران لاإراديا، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2399496

516 0 32

السؤال

السلام عليكم.

جزاكم الله خيرا على هذه الخدمة.

أنا متزوجة منذ شهرين لكني لم ألتحق بمنزل زوجي، ومشكلتي أن زوجي ينزعج من الأصوات التي تصدر من الجيران، فلو قام أحد الجيران في الأعلى بجر كرسي مثلا ينزعج ويغضب ويسب ويشتم، علما أن نفس الأصوات لو صدرت من أهله لا ينزعج ولا يغضب، وحالته هذه لاإرادية، وقد اكتئب سابقا بسبب هذه الحالة، وراجع طبيبا نفسيا، ولكن دون جدوى.

أنا خائفة من الحياة معه، لكني أريد مساعدته، فماذا أفعل؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ليلى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

واضح أن زوجك يعاني من مشكلة ما، وإلا ما ذهب إلى الطبيب النفسي، وطالما أنه ذهب بنفسه للطبيب النفسي فهذا شيء طيب، وإن كان لم يستفد منه.

أنا أتفق معك في أنك يجب أن تقفي بجانبه في هذا الوقت ولا تتركيه، وأنسب شيء أن تذهبي أنت معه إلى الطبيب، كلامك أيضاً قد يساعد الطبيب في التشخيص المناسب وفي إعطاء العلاج المناسب، ولكن إذا شعرت أنت وزوجك أن هذا الطبيب لم تستفيدا منه، فعليكما استبداله بطبيب آخر وأيضاً الذهاب معه، استأذني زوجك أن تذهبي معه، واشرحي له أن هذا في مصلحته، وأن تذكري للطبيب بعض الأشياء التي قد لا يكون زوجك قالها كلها، وبالتأكيد سوف تساعد الطبيب في الوصول إلى التشخيص المناسب والعلاج المناسب، و-بإذن الله- تزول هذه الأعراض، وتعيشان حياة طيبة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً