الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تأخر الدورة وفقدان الوزن بسرعة
رقم الإستشارة: 2402117

3340 0 42

السؤال

دورتي منتظمة لم تتأخر أبداً، أحياناً قد تأتي قبل موعدها ومدتها 25 جاءتني آخر مرة 30/1، وكان يجب أن تأتيني مرة أخرى 24 /2 لكن جاءني ألم بالظهر والبطن مدة خمسة أيام، وغاب ولم تأت الدورة.

في 4/3 حللت الدم فكان سلبياً، ونسبة الهرمون 1,2، مع العلم أن زوجي معه ضعف بحركة النطاف، ولكن منذ فترة أربعة أشهر يأخذ دواء فيتامينات اسمه [profertil]

تقريباً لمدة أسبوعين نزل وزني ثلاثة كيلو بدون أي رجيم أو تخفيف للأكل، فقط أمارس رياضة المشي لمدة ثلاث ساعات أسبوعياً، وحالياً أشعر بالتعب بسرعة، وأن جسمي منهك.

ما السبب المتوقع من تأخر دورتي ونقص وزني بشكل سريع؟ وهل لهم أي علاقة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Emi حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بعد خروج البويضة من المبيض يتحول الجراب الذي خرجت منه إلى غدة تنتج هرمون بروجيستيرون تسمى الجسم الأصفر، أو Corpus luteum وهذا الهرمون هو المسؤول عن إعادة بناء بطانة الرحم استعداداً لوصول البويضة المخصبة عند السيدات المتزوجات، وفي حال عدم تخصيب البويضة فإن الجسم الأصفر يضمر ويموت ويتوقف إفراز هرمون بروجيستيرون وتبدأ بطانة الرحم في التساقط.

قد يحدث لسبب أو لآخر أن الجسم الأصفر لا يموت سريعاً فيظل إنتاج هرمون بروجيستيرون أطول من اللازم، فيحدث التأخير في الدورة الشهرية أو العكس وقد تنزل الدورة الشهرية مبكراً إذا مات أو ضمر الجسم الأصفر أسرع من المعتاد، ولا يتكرر ذلك كثيراً طالما أن دورتك الشهرية مدتها 25 يوماً، وهذه هي المرة الأولى التي تتأخر فيها، فلا قلق إن شاء الله.

ممارسة رياضة المشي مع الاعتدال في تناول الطعام يفسر نقص الوزن حيث أن الوزن الآن بالنسبة لك مثالي، وللمحافظة على ثبات الوزن لا مانع من تناول البروتين الحيواني والفواكه والحبوب الكاملة في صورة شوربة، وذلك للحصول على الأملاح المعدنية والعناصر الغذائية المهمة.

مع أهمية تناول كبسولات Total fertility التي تساعد في ضبط مستوى هرمون الذكورة في الدم مع ضرورة تناول حبوب مقويات للدم مثل Ferose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد مع أخذ حقنة من فيتامين D جرعة 600000 وحدة دولية في العضل كل 4 إلى 6 شهور، لأنها مهمة لتقوية العظام والوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد.

من المهم أن يقوم الزوج بمتابعة حالته مع طبيب التناسلية لإعادة تحليل المني مرة ومرة أخرى للاطمئنان على تحسن الحيوانات المنوية، سواء في العدد أو الحركة.

لا مانع من تناول حبوب فيتامين C الفوارة جرعة 1000 مج مرة واحدة يومياً، وتناول كبسولات فيتامين A & E، وأقراص Glutathione مرتين في اليوم لمدة شهرين، مع الاستمرار في تناول الفيتامين الموصوف.

مع أهمية الإكثار من تناول الفواكه ذات اللون الأسود مثل الكرز والتوت والتين والبرقوق والعنب والفراولة، وتناول الجزر والمأكولات البحرية لما تحتويه على مواد مضادة للأكسدة، وأهمية التوقف عن التدخين إذا كان الزوج مدخناً، وتناول مضاد حيوي مناسب إذا احتوى التحليل الأخير على صديد، وبعد شهرين من العلاج يمكن إعادة التحليل مرة أخرى وملاحظة الفارق.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً