الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخاف على ابنتي من التشنجات الحرارية فهل يجب أن نعطيها التطعيمات مستقبلا؟
رقم الإستشارة: 2403003

1738 0 17

السؤال

السلام عليكم.

ابنتي عندها 11 شهر، وحصل لها تشنجات حرارية عندما ارتفعت درجة حرارتها، واستمرت التشنجات حوالي دقيقة ونصف، ذهبت بها للطوارئ وقاموا بتعليق محاليل لها، وعند قرب نهاية المحلول لاحظت أن المحلول معكر وبه رواسب، وقمت بنزعه، فهل يؤثر هذا عليها؟ وهل يسبب لها أي مشاكل صحية؟ وما هي أضرار هذه التشنجات؟ وهل تؤثر سلبا على المخ؟ وماذا أفعل لتجنب تكرارها؟ علما أن أخاها الأكبر حدثت له هذه التشنجات في مثل هذا العمر، وتكررت ثلاث مرات، وهو الآن 5 سنوات؟

الآن لديها تطعيم عند سن السنة، وهو الثلاثي الفيروسي، فهل تؤثر الحرارة عليها؟ وعند عمر السنة والنصف لديها تطعيم ثلاثي فيروسي، وثلاثي بكتيري، وهذا التطعيم يرفع الحرارة جدا، وسمعت أنه لا بد من استبدال التطعيم الثلاثي البكتيري بالثنائي حتى لا تحدث تشنجات من الحرارة، فهل هذا صحيح؟ وإذا لم تأخذ التطعيم الثلاثي فهل هذا سيؤثر على صحتها؟

شكرا، وآسفة للإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Mamet حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التشنج الحراري البسيط يمكن أن يحدث ويتكرر في فترة الصغر، وبنمو الطفل تقل النوبات بالتدريج إلى أن تختفي على عمر 5-6 سنوات، وإذا ما كانت متكررة فقد يصف الطبيب علاج يمكن أن يعطى للطفل عن طريق الشرج، وهو فعال في تقليل ووقف التشنج حتى يصل الطفل إلى العناية الطبية إذا لزم الأمر, وفي التشنج الحراري البسيط والذي يحدث للطفل كرد فعل للحرارة والطفل لا يعاني من مشاكل صحية أخرى، كتأخر النمو، ومشاكل الجهاز العصبي، فلا يوجد تأثير بعيد المدى على الأطفال.

بالنسبة للتطعيمات لا يمنع الأطباء التطعيم إذا كان الطفل يعاني من التشنج البسيط، ولكن هناك حالات صحية غير واضحة في بدايتها، كتأخر النمو، أو مشاكل الجهاز العصبي المركزي تحتم على الطبيب منع أخذ أنواع من التحصينات، لكن بصورة عامة لا يوجد ما يمنع، ويمكنك استشارة طبيبك المعالج فهو أكثر دراية بحالة الطفلة, لا يوجد ما يستدعي استبدال التحصين بالثنائي إلا في حالات نادرة وليس بسبب التشنج الحراري البسيط, بعد التطعيم يمكن أن تعطي الطفل مخفض للحرارة مناسب، وقياس الحرارة بصورة دورية، وتناول المخفض، وأخذ العلاج الوقائي من الطبيب.

بالنسبة للترسبات في السائل: فإما أنه رديء الصنع أو قديم، وفي هذه الحالة كان على الممرضة ملاحظة ذلك، وعادة لا يتسبب في مشاكل طويلة المدى، ولا علاقة له بالتشنج بأي حال.

الالتزام بالتطعيمات تقلل من نسبة الإصابة بالأمراض التي يتم أخذ التطعيم من أجلها، وبالطبع لا بد من أخذها، لكن إذا لم يتم أخذها لسبب طبي فهناك زيادة في نسبة احتمال أن يصاب بها الطفل إذا انتقلت إليه العدوى، وكذلك قد لا يتعرض لها أبدا، فهذا الأمر للوقاية فقط.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً