الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تنميل الأطراف قبل الدورة الشهرية.
رقم الإستشارة: 2403423

4141 0 44

السؤال

السلام عليكم.

عمري 19 سنة، أعاني من تنميل في الأطراف منذ شهرين تقريباً، وهذه الحالة تختفي ثم ترجع قبل الدورة الشهرية.

ذهبت إلى دكتورة باطنية وعملت تحليل، ونتيجة التحليل كانت لـ b12 184، وأعطتني حبوب ميثيكوبال500 قرصين يومياً لمدة شهر، علماً أني آخذ كبسولات فيتامين d3 50000 أسبوعياً، ونصحتني بالذهاب إلى طبيب المخ والأعصاب، ولكن عندما اختفت الأعراض غيرت رأيي، وصار لي شهر تقريباً وأنا أتناول دواء b12، ولكن لا ألتزم كثيراً، ثم رجعت لي الأعراض، وهي تنميل في الأطراف، القدمين، والساقين، واليدين، وصداع، والتزمت الآن به، صار لي 4 أيام ملتزمة بموعد الدواء، ولم تختف الأعراض، علماً بأن الدورة متأخرة لها يوم.

وأحياناً يصيبني ضيق بالتنفس، وألم في الصدر جهة اليسار مكان القلب من فترة لفترة، وعندما أذهب إلى الطورائ وأعمل تخطيطا للقلب وأشعة للصدر يقولون أني سليمة، لكني جداً خائفة!

قرأت في الإنترنت أن هذه أعراض مرض التصلب اللويحي أو مرض عصبي متعدد، هل هذا بسبب الدورة أو أني مصابة بمرض؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سديم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كثيرا ما تختلط الأمور على الشباب والفتيات صغار السن ويبدأ توهم المرض، وبدلا من التدرج يتم القفز فورا لأعلى السلم في درجات المرض لمرض السرطان مثلا أو لمرض التصلب اللويحي وما شابه من الأمراض، ومن المعروف أن فيتامين B12 يمثل أهمية كبرى في التغذية العصبية ونقصه قد يؤدي إلى التنميل.

ولذلك يفضل لعلاجه أخذ حقن فيتامين B12 في العضل جرعة 1 مج مرة كل أسبوع لمدة 4 أسابيع ومرة في الشهر لمدة 4 أشهر، وهذه الحقن كفيلة بضبط مستوى فيتامين B12 كي يصل إلى ما دون 600، وليس كما هو الآن 184، كما أنه من المهم فحص صورة الدم CBC، وتناول أحد مقويات الدم، وأخذ حقنة فيتامين D في العضل جرعة 600000 وحدة دولية، والإكثار من شرب الحليب، وتناول منتجات الألبان للحصول على الكالسيوم، مع الإكثار من الموز، والمسكرات، والخضروات الورقية للحصول على عنصر الماغنسيوم، أو تناوله في صورة مكمل غذائي؛ لأنه مهم لسلامة العظام والمفاصل والأربطة ولضبط الحالة المزاجية.

وضيق التنفس، وتسارع نبض القلب من الأمور التي تحدث للفتيات قبل نزول الدورة الشهرية، وهي حالة تسمى premenstrual tension syndrome أو المتلازمة السابقة للحيض (PMS)، وهي مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك التقلبات المزاجية، وألم في الثديين، والشعور بالإرهاق، والاكتئاب أو الزعل، وضيق الخلق والعصبية، وهي حالة شائعة عند الفتيات والسيدات في الأسبوع الأخير قبل نزول الدورة الشهرية.

والسبب في تلك الحالة التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسد الفتاة أو السيدة مع بعض التغيرات في هرمون سيروتونين الموصل العصبي في الدماغ، ومن المهم معرفة طبيعة تلك المرحلة قبل نزول الدورة، ومن المهم التعامل مع الفتيات والسيدات بالمزيد من الرفق لامتصاص حالة الغضب والعصبية في تلك الفترة، كما يمكن للفتاة والسيدة الحصول على قسط كاف من النوم ليلا، وتناول بعض المسكنات مثل حبوب بروفين 400 مج عند الشعور بالتعب، ولا علاقة بين التنميل في الأطراف وبين التصلب اللويحي أو غيره من الأمراض المزمنة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً