الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عمري صغير وأتعب عند بذل أي مجهود..فهل أنا مريض بالقلب؟!
رقم الإستشارة: 2404437

764 0 26

السؤال

أنا متوتر جدا، وأعاني من خفقان وتعب شديد عند بذل أدنى مجهود، كما أعاني من الضربات الساقطة، وهي مستمرة طوال اليوم، فهل أنا أعاني من مرض في القلب؟

أرجو الإجابة؛ فقد تعبت نفسيا من هذه الأعراض، وقد ذهبت إلى طبيبي أنف وحنجرة، وقالوا أن لا مشكلة بي، وأن المشكلة نفسية، ثم ذهبت إلى طبيب أعصاب، وقال نفس الكلام، فهل أنا مريض بالقلب، أم أنه مجرد وسواس؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما زلت صغير السن، وما زلت طفلاً في عمر 13 عاماً، في هذا العمر يا بني العزيز اضطرابات القلب نادرة جداً، إلا إذا ولد الشخص بعيب خلقي، غير ذلك اضطرابات القلب نادرة جداً في مثل سنك، ولا أدري ماذا تعني بكلمة "الضربات الساقطة"، ومن أين أتيت بهذا المصطلح! أنا فقط لي قلق بعض الشيء على هذا الشيء الذي ذكرته "الضربات الساقطة" والتعب من أدنى مجهود وأنت ما زالت صغير السن؛ لذا: أرى أن تقابل على الأقل طبيب قلب؛ للاطمئنان أيها الابن العزيز.

ولا أدري لماذا قابلت أطباء أنف وأذن وحنجرة وأطباء أعصاب، بالرغم من أن الضربات الساقطة كما يخيل لي أنها ضربات في القلب، وكذلك الفتور والإجهاد الشديد، غير ذلك ليست هناك علامات تدل على أنك تعاني من أمراض قلب، وواضح البعد النفسي من التوتر؛ ولذلك شعر الأطباء الذين قابلتهم بأنه قد تكون المشكلة نفسية، ولكن للاطمئنان أرى أن تقابل طبيب قلب، وإذا استبعد أي شيء؛ فهذا يعني أنه نوع من القلق.

أرجو أن تنسى هذا الشيء، فما زالت صغير السن، ومارس حياتك بشكل طبيعي، ومارس الرياضة بالذات، وانشغل عن التفكير في هذه الأشياء بأشياء أخرى مثل الهوايات أيضاً غير الرياضة، فليكن لك هوايات، وليكن لك نشاط غير الدراسة تمارس فيه هوايات منتظمة؛ لكي تنشغل عن التفكير في نفسك والتوتر الشديد.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً