الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أنا مصاب بالسكري؟
رقم الإستشارة: 2405286

2226 0 22

السؤال

السلام عليكم

حللت سكر تراكمي فطلع 5.9 فأخبرني الطبيب أني لا أعاني من السكري، بينما الانترنت يقول: إن هذا الرقم عرضة للسكر أو مرحلة ما قبل السكر.

سؤالي: هل أنا عندي سكر أم لا؟ وإذا كنت عرضة للسكر ماذا يعني ذلك؟ هل أتوقع ارتفاعه ودخولي في المرض أي وقت؟ وهل إذا مارست الرياضة وعدلت من أكلي وخففت وزني للوزن المثالي وقلت الدهون بجسمي أصبحت بعيدة عن شبح السكري؟

أفهموني الله يخليكم، كثرة الأقوال والقراءات، وما رأيكم بالحجامة؟ هل هي مفيدة للوقاية من السكري؟

أرجو التوضيح والتفصيل في وضعي، فالاختصار المبهم من النت والأطباء في المواقع الأخرى يجعلنا نفكر ونحتار، ولم يصلنا الكلام الواضح والنهائي.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ليلى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن عيار السكر التراكمي (5.9) يعتبر ضمن الحدود الطبيعية, ولا يدل على الإصابة بالداء السكري, ولا يدعو للقلق، ومن المعلوم أن الحمية الغذائية المناسبة مع ممارسة الرياضة المنتظمة, والوصول للوزن المثالي, تخفف من احتمال الإصابة بالداء السكري، كما تساعد أيضاً المرضى المصابين بالداء السكري على التخفيف من كمية الأدوية التي يحتاجون إليها.

لذا ينصح بالاستمرار بممارسة الرياضة واتباع الحمية الغذائية الجيدة؛ لأن ذلك سيؤدي لتجنب حصول الأمراض بصورة عامة، والحفاظ على الجسم بصحة جيدة إن شاء الله تعالى.

أما بالنسبة لعلاقة الحجامة بالداء السكري فإنه وللأسف ليس لدي أي معلومات تتعلق بهذا الأمر!

نرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً