الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مرض السكر عند الأطفال .. والرعاية المطلوبة
رقم الإستشارة: 240577

3114 0 304

السؤال

من فضلكم

عندي ولد عمره سنتان، وأُصيب بمرض السكري، وإني لقلقٌ جداً على صحة ولدي، ولدي ذكريات سيئة، حيث إن أخي توفي من هذا المرض وعمره أربعون سنة، وأنا قلقٌ كذلك من التغيرات التي يمكن أن تنجر عن هذا المرض، رغم أني مؤمن ملتزم، فأنا مهموم وأفكر دائماً في مستقبل ولدي، فأرجو منكم أن ترشدوني إلى الطريق القويم لأتخلص من هذا الهم الذي يسكنني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

نسأل الله لابنك عاجل الشفاء.

السكر عند الأطفال الصغار يحتاج إلى رعاية خاصة؛ لأن الطفل لا يستطيع أن يصف الأعراض التي يُعاني منها، كما أنه لا نستطيع التحكم بصورةٍ كاملة في تغذية الطفل، إلا أنه يجب الاهتمام بالأمر، والمتابعة الدورية مع طبيب متخصص وخبير في علاج مثل هذه الحالات، مع المحافظة على حقن الأنسلين بانتظام، ومتابعة نمو الطفل، والمحافظة على نسبة السكر في المعدل المطلوب فلا تكون عالية ولا تنخفض إلى درجة تسبب المشاكل للطفل، كما يجب المحافظة على التغذية المتوازنة؛ لأن الطفل في طور النمو، ويحتاج إلى غذاء متوازن، مع متابعة وزنه بشكل دوري، ولابد أن يكون لك جهاز لقياس نسبة السكر في الدم، وأفضل ما تعمله الآن هو التسلح بالعلم الكافي للتحكم في الأعراض وتنظيم السكر، ولابد بالطبع من التسلح بالإيمان وعلو الهمة والصبر، مع دعواتنا لابنك بالشفاء العاجل.

والله الموفق.



مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً