الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تناولت الدواء النفسي دون استشارة من الطبيب فأصبت بعدة أعراض.
رقم الإستشارة: 2406168

593 0 8

السؤال

السلام عليكم.

سبق وتعرضت لنوبة هلع، وكنت لا أعلم ما هذا الأمر، تحدثت لصديق لي ونصحني بأخذ السيبراليكس لأنه فعال مع مثل هذه الحالات، استمريت بأكله أربع سنوات أو أقل بقليل دون استشارة للأسف، بعدها شعرت بأعراض منها تقلب قوي بالمزاج، وأحس مثل الدودة داخل الجلد، وعدم القدرة على النوم، والأهم عند دخولي للنوم أفزع ثم أستيقظ مع الرغبة الشديدة في النوم صار لي أربع سنوات.

الآن تركت العلاج، والأعراض خفت بشكل كبير، لكنها لم تذهب، ذهبت لدكتور نفسي، يقول مستحيل أن الأعراض لا زالت معك، وأفهمته أنها نفس الأعراض الأولى لكن بشكل أقل ومستمرة، والمشكلة لدي بالنوم، والأمور الأخرى بسيطة وأستطيع التعايش معها، فأنا لا أريد حبوب منومة، ولكن إزالة هذه الأعراض، وإذا كان لا بد من مراجعة طبيب، فهل أراجع طبيب نفسي أم طبيب مخ وأعصاب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذه فرصة لشرح استعمال الأدوية بدون استشارة طبية من خلال الذي حصل معك – أخي الكريم – فكثير من الناس يستعملون الأدوية النفسية إمَّا عن طريق صديق، أو عن طريق القراءة عنها، ويستعملونها بدون استشارة طبية، ويستمرون في استعمالها لفترة طويلة، وهذا هو الخطأ بعينه.

أولاً – أخي الكريم – الطبيب النفسي شخص درس لفترة طويلة، قد تمتد من أربعة إلى خمسة سنوات، درس الأمراض النفسية، درس الأدوية النفسية، ويعلم ما هي الجرعة المناسبة من كل دواء، ومتى يستعمل هذا الدواء، ومتى يزيد الجرعة، ومتى يُوقفها، وهذا شيء مهمٌّ جدًّا أخي الكريم.

المهم الآن حصل ما حصل، واستمريت في الدواء لمدة طويلة، أربع سنوات فترة طويلة جدًّا، وعلاج نوبات الهلع علاجه لا يزيد عن سنة – أخي الكريم – نحن دائمًا نُوصي بستة أشهر، وأحيانًا تسعة أشهر، وغالبًا لا يزيد عن سنة.

على أي حال: الآن يجب ألَّا تقع في الخطأ مرة أخرى، وتستعمل دواء من عندك، أو حتى من نصيحتنا نحن لك، والأفضل أن تذهب لمقابلة طبيب، والطبيب الذي يجب أن تقابله هو الطبيب النفسي، وليس طبيبًا للمخ وللأعصاب، اضطرابات الهلع اضطرابات نفسية – أخي الكريم – الجسد عادةً لا يكون به أي تغيرات والفحوصات كلها تكون سليمة، فيجب أن تراجع طبيبًا نفسيًّا – أخي الكريم – لعمل دراسة نفسية وأخذ تاريخ مرضي، ويجب عليك بعد ذلك المتابعة معه باستمرار، حتى يطلب منك أن يُوقف الدواء إذا أعطاك الدواء بعينه.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً