الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النفس البشرية .. بين الانطواء السلبي والتفاعل الإيجابي
رقم الإستشارة: 240640

3086 0 273

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم.
أنا طالبٌ أدرس في ألمانيا، لدي مشكلة مع نفسي، فأنا لا أستطيع أن أقودها إلى الشيء المفيد، فمثلاً تتهرب دائماً من المشاكل دون الشجاعة في مواجهتها، ويؤدي هذا إلى تضاعف المشاكل!!

علاقاتي مع أصدقائي تكاد تكون محدودة أو معدومة، وأحب العزلة دائماً، ولا أحسن التحدث مع الآخرين.

أفيدوني، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ بلال حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

جزاك الله خيراً على سؤالك.

مشكلتك الأساسية تتمركز حول شخصيتك، فأنت محتاج لأن تفهم نفسك جيداً، ثم تعمل على تطويرها، وهذا لا يتأتى إلا إذا أقنعت نفسك بنفسك أنك تعيش في عالم تنافسي لا مجال ولا مكان فيه للتقاعس.

يمكنك أن تضع برامج يومية، وتحاول تطبيقها دون أي تهاون أو مساومة مع النفس، ويجب أن تقسم وقتك بين الراحة والدراسة، والواجبات المنزلية والاجتماعية، ويجب أن تُعطي لعباداتك أفضل ما لديك من وقت .

إذا تيسر لك الانضمام إلى أي جماعة أو جمعية ذات نشاط اجتماعي مُفيد، سيكون هذا أمر حسن؛ لأن الإنسان بطبيعته يجد الدافعية والقدرة علي عمل الأشياء حين يكون مع جماعة .

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً