الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبحت حبيسة المنزل بسبب الرجفة وعدم اتزان جسمي، أرجو الإفادة.
رقم الإستشارة: 2407069

3124 0 19

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا سيدة متزوجة عمري 39 سنة ولدي أطفال، قبل أربع سنوات تقريبا كانت تأتيني رجفة بجسمي كأنني أشعر بالهبوط، وكنت أعزو هذا الأمر بسبب إفراطي بشرب القهوة، ولكنني لاحظت أنني حتى لو امتنعت عن شرب القهوة تأتيني الرجفة، ومنذ شهر تقريبا زادت علي الرجفة، ومعها عدم اتزان، وصعوبة في المشي، علما بأنني عملت تحاليل وطلعت سليمة، عدا فيتامين دال 17، وكشفت على الأذن وكانت سليمة، علما بأن عندي انحرافا بالنظر، ساعدوني فقد أصبحت حبيسة المنزل بسبب أقدامي التي لا تقوى على حملي، وهي خفيفة جدا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ السائلة حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الرجفة دون الأعراض المذكورة (الدوخة والهبوط وعدم القدرة على المشي) قد تكون موروثة عن الآباء والأجداد، ويسمى familial Tremors وتظهر كلما تقدم الإنسان في العمر، وكلما تعرض الإنسان لحالة من التوتر والقلق، وترقب الامتحانات والخوف أثناء المقابلات الوظيفية، أو الخوف أثناء التحدث في الجموع، أو مع المسؤولين.

مع أهمية فحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH (إذا لم يتم فحصه في الفحوصات الأخيرة)، حيث أن زيادة النشاط في وظائف الغدة يؤدي إلى الرعشة وتسارع نبض القلب، ومن بين الأسباب أيضا التي تؤدي إلى الرجفة مرض القلق والتوتر Anxiety والخوف الاجتماعي أو الفوبيا phobia، ويحدث ذلك نتيجة حدوث اضطراب في مستوى أحد أهم الهرمونات الموصلة العصبية في الدماغ وهو هرمون سيروتونين، وعند ضبط مستوى ذلك الهرمون بالأدوية تختفي الرجفة، ويختفي معها تسارع نبض القلب.

أما الرجفة المصحوبة بالصعوبة في المشي والدوخة فقد تكون مرتبطة بالهبوط في ضغط الدم، وعلى ذلك يجب قياس ضغط الدم، وإذا نقص عن 100/ 70 يمكن العمل على ضبطه عن طريق تناول السوائل والمخللات والأجبان المالحة، مع أخذ قسط كاف من النوم ليلا مدة لا تقل عن 7 ساعات، مع بعض القيلولة ظهرا.

ولا مانع من زيارة طبيب نفسي للبحث في سبب الرجفة، هل له علاقة بحالة من الخوف المرضي ومرض التوتر، أو توتر عادي موروث، ومن المهم تجنب الإجهاد البدني، كذلك من المهم أخذ حقنة فيتامين D جرعة 600000 وحدة دولية في العضل، ثم تناول كبسولات فيتامين D الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية، ولا مانع من فحص فيتامين B12، وفي حال وجود نقص في ذلك الفيتامين يمكنك أخذ حقن فيتامين B12 حقنة واحدة أسبوعيا جرعة 1 مج لمدة 4 أسابيع، ثم واحدة شهريا جرعة 1 مج لمدة 4 شهور، حيث أن نقص فيتامين B12 قد يؤدي إلى الرجفة.

ويمكنك في المرحلة القادمة تناول أقراص Inderal 10 mg مرتين في اليوم، وهو أحد حاصرات بيتا التي تساعد في وقف الرجفة والحد من الخفقان، أو زيادة نبض القلب، مع تناول أحد مقويات الدم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً