الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجتي تعاني من انخفاض هرمون الحليب ولم يحدث حمل
رقم الإستشارة: 240851

16978 0 375

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإخوة الأعزاء، بدايةً: جزاكم الله خيراً على ما تقدمونه من عمل خيّر عني وعن كل قارئ لما يكتب.

سؤالي حول هرمون الحليب ، فزوجتي تُعاني من انخفاض في هرمون الحليب، وكانت تتناول أدوية منذ زمن (قبل الزواج) وانتظمت معها الدورة الشهرية، ومضى الآن شهر على زواجنا تأخرت الدورة الشهرية بعد انتظام، وقمنا بعمل تحليل حمل ولم يثبت حدوث حمل، واستفساراتي هي:

- هل هناك خطورة في انخفاض هرمون الحليب؟

- هل له تأخير مباشر في حدوث الحمل من عدمه في حال انخفاضه؟

- هل يسبب مشاكل صحية أم لا؟

- وأخيراً: هل علاجه بالأدوية ممكن وسهل؟ وما المدة الممكن فيها عودته إلى معدله الطبيعي؟

هذا وجزاكم الله عني وعن الجميع خير الجزاء .

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو سعد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

انخفاض هرمون الحليب لدى زوجتك في الغالب بسبب استعمال الأدوية لفترة طويلة، وانخفاض هرمون الحليب يؤثر سلباً على خصوبة المرأة ونشاط المبيض لديها ، مما يؤدي إلى تأخر الحمل، ولكن في مثل هذه الحالات يتم تنشيط المبايض بواسطة الكلوميد أو بعض حقن الهرمونات المنشطة للمبايض، وأيضاً استعمال دواء البرموكريبتين قد يُساعد على زيادة هرمون الحليب .

انخفاض هرمون الحليب قد يؤدي أيضاً إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، ولكن ليس هناك تأثير كبير على أعضاء الجسم الأخرى؛ لذلك تُنصح زوجتك بالمتابعة مع طبيبة النساء والولادة، وعمل الفحوصات اللازمة، وبإذن الله سيتم الحمل، ويزداد معدل هرمون الحليب مع الحمل والرضاعة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: