الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإصابة بفيروس الكبد (C) لا يشترط معها ظهور أعراض أو شكوى
رقم الإستشارة: 241154

3002 0 294

السؤال

السلام عليكم.
أثبتت تحاليل الدم أني مصاب بالتهاب الكبد الوبائي (سي)، فهل يمكن علاج هذا المرض؟ مع العلم بأنني ولله الحمد لا أشكو من أعراضه، وهل ينفع الكي لهذه الحالة؟

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو عبد العزيز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
التهاب الكبد الوبائي (سي) هو أحد أنواع الالتهابات الفيروسية المزمنة التي تُصيب الكبد، وعند القليل من الأشخاص يمكن أن يختفي الفيروس من الجسم دون أي سبب، ودون أن يترك أثراً بعيد المدى، وقد يتسبب الفيروس في التهابات مزمنة في الكبد، أو قد يحمل الشخص الفيروس دون أن تظهر عليه أية علامة من المرض، وفي كل حالة من هذه الحالات يقوم الطبيب بتقييم وضع الفيروس ومدى تأثر الكبد وذلك بالفحوصات المخبرية، والتصوير بالموجات الصوتية، وأحياناً أخذ خزعة من الكبد، وهناك حالات لا تستدعي العلاج.
أما إذا استدعى الأمر العلاج، فهناك أنواع كثيرة من العلاجات التي أثبتت فائدة في التخلص من الفيروس، منها حقن الإنترفيرون وعقار الريبافيرين، وقد يأخذ المريض نوعاً واحداً من العلاج أو أكثر من نوع، ويحدد الطبيب المعالج مدى الحاجة للعلاج بعد التقييم الكامل للوضع، لذا من الأفضل عرض الأمر على طبيب متخصص في مجال الجهاز الهضمي والكبد؛ لأخذ النصح بالنسبة للعلاج الأمثل.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً