الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتخلص من الأفكار الوسواسية والسلبية حول مرض والدي؟
رقم الإستشارة: 2412489

407 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أتمنى لكم التوفيق والشكر -إن شاء الله-.

أنا أم لبنت ومتزوجة، أقيم في بلد آخر بعيدا عن والدي، مشكلتي أن والدي مرض كثيرا، وأصبحت أخاف من فقده، ساءت الظروف ولم أسافر لرؤيته، وأصبحت تراودني أفكار تقول بأنني السبب ولست بجانبه، مع العلم أنا أسأل عن أحواله، ولم أتقبل مرضه، أعرف أنه قدر الله، ولكن لا أقدر على استيعاب ذلك، وأخاف أن أصاب بالجنون إذا حدث له شيء.

المرجو منكم المساعدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آمال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فطبعاً أهم شيء في الموضوع هو أنك لم تتقبلي مرض والدك، ولذلك هذا أدى إلى هذه التفكيرات السلبية والوساوس في هذا الشأن، فأول الأمر لك أنك تحاولين أن تتقبلي مرض والدك وذلك بالتواصل معه، والآن طبعاً التواصل أصبح سهلاً عن طريق الهاتف أو عن طريق الواتساب أو عن طريق أي نوع من الرسائل، فهذا يجعلك أولاً تتقبلين مرضه، وثانياً يجعلك تتواصلين معه، وطبعاً وجودك بعيد عنه خارج عن إرادتك -يا أختي الكريمة-.

أو توقفي عن التفكير وابدئي بالعمل، كل ما واصلت في التفكير حول مرض والدك فهذا يؤدي إلى تفكير آخر، ويؤدي إلى سلسلة من التفكيرات الوسواسية، عليك بالتوقف عن هذا بالتواصل مع والدك مباشرة والسؤال عن حاله، والاطمئنان عليه، فإن هذا يساعد كثيراً في وقف هذه السلسلة من الأفكار الوسواسيه والخوف الشديد على والدك وعدم تقبل مرضه، لا أرى شيئاً يمكن أن تفعليه أكثر من ذلك، ولا تحتاجين إلى أي أدوية في الوقت الحاضر ولا أي علاج نفسي، فقط يمكنك بنفسك كما ذكرت أن توقفي هذه السلسلة بالإجراءات العملية بالتواصل مع الوالد السؤال عن حاله، معرفة أي شيء عن مرضه والتكلم عن هذا وضوح وصراحة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً