الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجتي مسحورة، فكيف أساعدها؟
رقم الإستشارة: 2412734

2611 0 0

السؤال

السلام عليكم.

زوجتي تعاني من مس الجن العاشق، وتعرضت لسحر مأكول. ذهبت للرقاة الشرعيين، وأخبروها إنه سحر مستعصي، علما أنها حامل، وتكثر من استعمال الماء المقروء عليه، فكيف يمكن معالجتها؟ وهل يؤثر على الجنين؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -أخي الكريم- وردا على استشارتك أقول:

- لا بد من عرض زوجتك على راق أمين وثقة، وهو الذي سيشخص حالة زوجتك؛ لأن هنالك أدعياء كثر يترزقون بالرقية ولا علم لهم بها بل يتخرصون تخرصا.

- تصنيف المس بأنه من جني عاشق وأنه سحر مأكول قد يكون بعضه من الرجم بالغيب؛ ولذلك فأكثر هذا التصنيف لا أساس له من الصحة إلا أن يكون الشخص ذا خبرة كبيرة يعرف ذلك من خلال الأعراض.

- الأصل في الرقية أنها لا تضر بالجنين ما لم يحدث أثناء الرقية تشنجات واضطرابات؛ فإذا كانت الرقية تسبب عند زوجتك تشنجات وحركات شديدة؛ فهذا يعني أن الرقية قد تشكل خطرا على الجنين؛ ولذلك ننصح بتأخير الرقية إلى ما بعد الوضع.

- شرب الماء المرقي لا يؤثر على الحمل ما لم يتسبب في نفس الأعراض التي ذكرتها سابقا وهي التشنجات والحركات الشديدة.

- أوصيك أن تقوم برقية زوجتك صباحا ومساء بما تيسر من القرآن والأدعية المأثورة، إلا إن تسبب ذلك بنفس الأعراض فتوقف عن ذلك.

- أكثر لها من الدعاء وأنت ساجد مع تحين أوقات الإجابة، كما بين الأذان والإقامة، والثلث الأخير من الليل، والساعة الأخيرة من الجمعة.

- أوصي زوجتك بالاجتهاد في تقوية إيمانها من خلال كثرة الأعمال الصالحة؛ فقوة الإيمان سيكون عونا لها -بإذن الله- للخروج من هذا البلاء.

- بعض أنواع السحر لا يخرج بسهولة بل يحتاج لوقت طويل؛ ولذلك لا بد من الصبر.

نسعد بتواصلك، ونسأل الله أن يشفي زوجتك، وأن يقر عينيك بشفائها، إنه سميع مجيب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً