الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم أسفل البطن وألم شديد في الأصابع، أفيدوني.
رقم الإستشارة: 2412993

916 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا سيدة متزوجة، أعاني من آلام أسفل البطن منذ فترة طويلة جدا، وفي الشهور الأخيرة أصبح الألم على شكل ثقل أسفل بطني أثناء الوقوف، كأن يوجد جنين أسفل بطني، وعند الاستلقاء ليلا يمكنني الشعور بكتلة تتحرك في بطني من مكان لآخر، أحيانا عند منتصف البطن أو في جنبي، أو عند جرح القيصرية، ولا بد أن أقوم بتدليك هذه الكتلة حتى أستطيع الحركة، وبالرغم من إصابتي بإمساك مزمن، فذلك يحدث أيضا بعد دخولي التواليت.

عند محاولة دخول التواليت أضغط على نفسي قليلا أشعر بوخز كالإبر في صدري، وكأن روحي تنسحب، فلا أحاول مرة أخرى، مع العلم أنني آخذ أغلب أدوية القولون منذ سنين طويلة.

مؤخرا حدثت ظروف فأصبحت عصبية كثيرا وأتوتر، وأشعر بألم من منتصف بطني حتى حلقي على شكل وخز وغثيان ورغبة في القيء، ودوخة عند الحركة، ولا أشعر بحرقة مطلقا.

أشعر بعد حملي الثاني بألم على شكل حرقان في جوانب الفخذين، وألم كالصداع وشد في باطن القدم، ومنذ أسبوعين أشعر بألم في الركبة اليسرى صعودا إلى الفخذ، وعند الاستيقاظ أشعر بانتفاخ في أصابع يدي، وعندما أقوم بأعمال منزلية كثيرة أشعر كأن أصابعي لا تتحرك لمدة ثوان، وأحاول تحريكها بشكل بطيء حتى تعود لطبيعتها.

أرجو الإفادة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإن الأعراض التي تشتكين منها هي أعراض متشعبة ومتداخلة، وبالطبع قد يكون للحالة النفسية دور في ذلك، لكن يجب دوما نفي العامل العضوي، أي يجب نفي وجود مرض أو أمراض، فمثلا: قد يكون سبب آلام الفخذين والساقين هو وجود ديسك في الظهر أو (انقراص غضروفي) أو ربما نقصا في بعض الفيتامينات، أو اضطرابا في وظيفة الغدة الدرقية وغير ذلك.

وبما أنك تشعرين بكتلة في البطن، فهنا يصبح من الضروري جدا عمل تقييم شامل لحالتك عن قرب، فحتى لو كنت تعانين من القولون العصبي، إلا أنه لا يجوز افتراض بأنه هو السبب الوحيد في شعورك بألم البطن، أو شعورك بالكتلة المتحركة.

لذلك أرى بأن تتوجهي إلى طبيبة مختصة بالأمراض الباطنية والعصبية؛ وذلك من أجل أن تقوم بفحصك فحصا شاملا، والتأكد من وجود الكتلة التي تشعرين بها في البطن، ولتحديد مسار الألم والحرقة في الساقين، وسيلزم أيضا عمل بعض التحاليل الهامة للمساعدة في نفي بعض الأمراض، والتحاليل هي:

CBC - BLOOD FILM- RBS- CRP CA-K-VITAMIN D- KFT-LFT-TSH.
ANA-LA-ACA

ويجب عمل تحليل للبول للتأكد من عدم وجود التهابات خفية، كما يجب عمل تصوير تلفزيوني للبطن والحوض لتحديد طبيعة الكتلة، وأيضا تصوير للظهر للتأكد من عدم وجود ديسك أو انقراص غضروفي، وبناءا على النتائج سيمكن توجيهك للعلاج المناسب -بإذن الله تعالى-.

أسأله -عز وجل- أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً