الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الأعراض التي أعاني منها سببها آلام المعدة؟
رقم الإستشارة: 2413644

5912 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أعاني منذ 4 شهور حيث بدأت الحالة بالخفقان المستمر، وأحيانا عند النوم ضربات القلب تزيد وتوقظني من النوم، ولا أستطيع أن أنام على جنبي الأيسر من ألم قلبي.

وعند المشي لمسافة طويلة أشعر بألم جهة القلب، عملت تخطيطا للقلب أكثر من مرة، وتحاليل وأشعة تلفزيونية، كلها سليمة، ومع مرور الوقت بدأ الألم ينزل إلى بطني وفم المعدة بالتحديد، ومنطقة الصدر، وضيق بالنفس، وألم القلب المستمر، فعملت منظارا، فتبين وجود فتق بالحجاب الحاجز، والتهاب جدار المعدة، وتقرحات وعسر بالهضم.

هل ألم القلب من المعدة؟ خصوصا أن ألمه لا يفارقني أبدا وينتقل إلى جهة اليسار والكتف والرقبة والظهر، هل من الممكن أن أكون مصابا بتخثر في الشرايين؟ وما طريقة تشخيصها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

المشكلة لديك مرتبطة بفتق الحجاب الحاجز، والتهاب المعدة مما يؤدي إلى حموضة مستمرة، وصعود عصارة المعدة إلى الحلق، وهذا يؤدي إلى بحة الصوت والخفقان، والاستيقاظ من النوم مع ضيق في التنفس، ولا علاقة بين القلب وبين ما تعاني منه، فأنت شاب في ال 28 من العمر ولا يوجد لديك تاريخ مرضي مرتبط بالعيوب الخلقية في القلب أو أمراض القلب الروماتيزمية، خصوصا وقد تم إجراء فحوصات وأشعات خاصة بالقلب، ولم يتم تشخيص أي مشكلة مرتبطة بالقلب.

وللعمل على التقليل من أثر فتق الحجاب الحاجز يمكنك تجربة جعل رأس السرير أعلى من قدمه؛ حتى لا تصعد إفرازات المعدة إلى الحلق، ويتم عمل ذلك بوضع مثلث خشبي بزاوية 30 درجة على الأفقي أسفل المرتبة عند الرأس لرفع السرير بصورة متدرجة، وسوف تقل الحموضة والخفقان خصوصا أثناء النوم.

والمفترض أنك فحصت جرثومة المعدة التي تؤدي إلى التهاب المعدة، وفي حال تشخيصها فيمكنك تناول العلاج الثلاثي الخاص بالجرثومة والذي يشمل (klacid 500 mg) مرتين في اليوم، مع كبسولات (Amoxicillin 500mg) كبسولتين كل 12 ساعة، بالإضافة إلى تناول حبوب حماية المعدة من العصارة الهاضمة ومنها (nexium 40 mg) قرص واحد قبل الأكل مرتين في اليوم لمدة 14 يوما، ثم تناول حبوب (Nexium 20 mg) بعد ذلك على الريق صباحا لمدة 3 شهور.

ومما يساعد في علاج جرثومة المعدة تناول كبسولات (Probiotic) مرتين في اليوم لعمل توازن بين البكتيريا الضارة والبكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى تناول اللبن الرائب والزبادي والعسل، وزيت الزيتون، وتناول الأرز المطحون مع الحليب، وتجنب التوابل الحارة.

أما الآلام التي تشعر بها في الكتف والصدر فمن المتوقع وجود نقص فيتامين (D)، ونقص عنصر المغنسيوم والكالسيوم في الدم، وربما نقص فيتامين (B12)، ويمكنك للتخلص من تلك الآلام تناول كبسولات (celebrex 200 mg) مرتين في اليوم، مع تناول حبوب باسط العضلات مثل (muscadol) ثلاث مرات في اليوم لمدة 7 إلى 10 أيام، مع عمل مساج للمكان بكريم (voltaren) عدة مرات في اليوم، مع أهمية النوم على وسادة مناسبة لا هي بالمرتفعة ولا بالمنخفضة.

ومن المهم ضبط مستوى فيتامين (D) وذلك بأخذ حقنة فيتامين (D) في العضل جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول الكبسولات الأسبوعية بعد ذلك، ولا مانع من فحص فيتامين (B12)، وأخذ الحقن المناسبة في العضل حال وجود نقص في ذلك الفيتامين؛ لأنه مهم جدا لتغذية الأعصاب.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً