الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من علاج لجرثومة المعدة وآثارها؟
رقم الإستشارة: 2413800

1235 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مبدئيا: شكرا لكم جدا؛ فقد أفادني موقعكم بفضل الله إيمانيا ونفسيا -أعتقد بشكل كبير-، ربما ما زال القليل لكن أنا فعلا تحسنت.

سؤالي باختصار: هو أنني مصاب بجرثومة المعدة، وآخذ دواء (فلاجيل ورابيسيد وديلموكسا)، ولكن منذ شهرين بدأت أرى في البراز أجزاء لونها بني باهت ويصاحبها بني داكن، ربما بسبب الطعام -لا أدري!- وكان هذا منذ فترة، وأحيانا تختفي لكن منذ الفترة المذكورة أرى أحيانا نقطة حمراء في البراز ولا أدري ما هي! وفي العينة التي أرسلتها لتحليل الجرثومة لاحظت وجود خط صغير أحمر باهت كما لو أن هناك جرحا ومررت عليه منديلا مثلا -أعتقد هذا أقرب وصف للشكل-.

المهم بعد أربعة أيام من تناول العلاج الثلاثي لاحظت وجود بعض الخطوط الصغيرة كما ذكرت وليس خطا واحدا فما هو، هل هو دم؟ وما سببه؟ أم أنه مجرد لون؟ وأيضا وجدت لونا آخرا كان أحمرا داكنا قليلا ربما كقشرة الطماطم ولا أدري أيضا ما هذا! أحيانا يؤلمني القولون ويشفى سريعا، وأحيانا يأتيني وجع في ظهري من الأسفل في جهة اليسرى ولكنه بسيط ولا يطول.

شكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ كريم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يتم علاج جرثومة المعدة من خلال تناول مضادات حيوية معروفة، بالإضافة إلى أحد الأدوية التي تقلل من عصارة المعدة، ومتوفر منذ سنوات في مصر دواء (Pylocure) الذي يحتوي على المضاد الحيوي (Amoxicillin) وعلى المضاد الحيوي Clarithromycin وهما المشهوران والمعتمدان في علاج جرثومة المعدة، كما يحتوي الدواء على أحد الأدوية التي تقلل عصارة المعدة وهو دواء (Rabeprazole أو رابيسيد) الذي تتناوله منفردا مع بقية الأدوية.

ويمكن في حال عدم توفر الدواء (Pylocure) أخذ الأدوية السابقة كل على حدة في نفس الوقت صباحا ومساء لمدة 14 يوما؛ للتأكد من القضاء على جرثومة المعدة، مع أهمية التوقف عن تناول الطعام في الخارج، والتأكد من غسل الخضروات جيدا خصوصا السلطة الخضراء.

ومما يساعد في علاج جرثومة المعدة تناول كبسولات (Probiotic) مرتين في اليوم؛ لعمل توازن بين البكتيريا الضارة والبكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى تناول اللبن الرائب والزبادي خصوصا في وجبة العشاء، والبعد عن المقليات والزيوت واللحوم مجهولة المصدر، والفلافل التي يتم طهيها بزيوت غير صحية (مستعملة كثيرا).

من المهم ضبط مستوى فيتامين (D) وذلك بأخذ حقنة فيتامين (D) في العضل جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول الكبسولات الأسبوعية بعد ذلك، ولا مانع من فحص فيتامين (B12)، وأخذ الحقن المناسبة في العضل حال وجود نقص في ذلك الفيتامين؛ لأنه مهم جدا لتغذية الأعصاب.

وقد يؤدي الإمساك إلى الشد على الغشاء المبطن للشرج مما يؤدي إلى وجود خطوط حمراء دم في البراز ولا شيء في ذلك، والمهم هو تجنب وعلاج الإمساك من خلال شرب الكثير من الماء، وتناول زيت الزيتون مع السلطات والأجبان، وتناول الحبوب الكاملة مثل الشوفان والبرغل في الشوربات، وتناول الخضار المطبوخ والعصائر والفواكه الطازجة خصوصا الخوخ والتين.

ولا مانع من عمل اختبار الدم الخفي في البراز (Occult blood in stool) للبحث عن وجود دم مهضوم أو أسود -أي قادم من أعلى القولون- أما الدم الفاتح فمصدره الشرج وليس القولون، فلا قلق إن شاء الله

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً