الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما المدة الكافية للجلوس مع الأبناء؟
رقم الإستشارة: 2413961

184 0 0

السؤال

السلام عليكم.

لدي زوجة وابنة في الرابعة من عمرها وأخرى في الثانية والأخيرة رضيعة، وأجلس معهن من ساعتين لأربع ساعات يوميا، وفي نهاية الأسبوع أخرج معهم للحدائق القريبة، وبقية اليوم إما أن أكون نائما أو في العمل أو خارج المنزل لغرض أو لآخر، فهل هذه المدة كافية أم أنا مقصر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ صالح حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك في موقعنا، ونحيي فيك حرصك على الجلوس مع أفراد أسرتك، والجواب على ما ذكرت:

- أظن أن هذا الوقت كاف للجلوس مع الزوجة وابنتيك، ولقد أحسنت في الجمع بين عملك ونومك والجلوس مع أسرتك.

- أتمنى أن تظل على هذا الخلق الكريم في الاهتمام ببيتك، وأن لا تشغلك عنهم أي مشاغل أخرى، وأن يكون الاهتمام بهم مستقبلا أكثر شمولا إيمانيا وتربويا وماديا.

وفقك الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً