الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتخلص من الاكتئاب والتفكير الكثير الذي يضيع وقتي؟
رقم الإستشارة: 2415992

496 0 0

السؤال

أولا: أنا شخص يعيش في الخيال، أستمتع كثيرا بكتابة القصص في خيالي، وأمضي معظم وقتي بالتفكير، وتكوين القصص، البعض منها حولي، والآخر عن أي شيء.

لا أعلم كيف أتخلص من هذه العادة التي تضيع وقتي وأنا لم أنجز الكثير! وأصبحت لا أترك التفكير حتى مع وجود الناس حولي.

ومشكلتي الأخرى هي الاكتئاب بعد تغيير الروتين، فعلى سبيل المثال عندما ذهبت إلى حفلة وكنت في قمة سعادتي، إلا أنني عندما أستيقظ من النوم تأتيني حالة من الاكتئاب والفراغ والإحباط، وكره نفسي ومن حولي، وأني بلا معنى، ووجودي مجرد عبء، وأنني لست سعيدة، ولست ناجحة، وأني الآن في 23 من عمري ولم أنجز شيئا، وما إلى ذلك من لوم وكره النفس.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ العنود حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقليل من الخيال مهم للحياة ومهم للتطور والإبداع أحياناً، ومعظم الكتاب ومعظم الذين اخترعوا أشياء بدأت بفكرة خيالية ثم أصبحت واقعاً، ولكن المشكلة إذا كان الإنسان يقضي وقتا طويلا في الخيال وينفصل عن الواقع، ولكن كما ذكرت قليل من الخيال والتخيل قد يكون مفيدا للإنسان.

الاكتئاب أحياناً قد يكون طبيعيا، ولكن المشكلة إذا استمر الاكتئاب لفترة طويلة، أو إذا أدى إلى مشاكل في حياة الإنسان، مشاكل في العمل، مشاكل في الحياة الاجتماعية، أو مشاكل في الحياة العائلية، ولمحاربة هذا الاكتئاب يا أختي الكريمة عليك بفعل أشياء مثلاً، عليك بتنظيم الوقت، وأن يكون عندك مفكرة يومياً تحددين فيها ما يجب فعله كل يوم، وإذا أنجزت هذه الأشياء تعطي نفسك علامة صح، وتشجعين نفسك، وإذا لم تنجزين تحاولين في اليوم التالي أن تنجزين ما عجزت عنه في ذاك اليوم، المهم يكون عندك جدول محدد للإنجاز، إما أسبوعيا وإما يوميا يا أختي الكريمة.

وعليك بهوايات تساعدك في التخلص من الاكتئاب والملل مثل: الرياضة، رياضة المشي يومياً مفيدة جداً للجسم، وتؤدي إلى الاسترخاء، النوم المبكر، التغذية الصحيحة، وأولاً قبل كل شيء يا أختي الكريمة الالتزام بالصلاة وقراءة القرآن والذكر والدعاء كلها تؤدي أيضاً إلى الطمأنينة والسكينة وراحة البال.

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً