الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يمكن أن يرتفع الجنين لوضعه الطبيعي في رحم الأم؟
رقم الإستشارة: 2416153

1178 0 0

السؤال

السلام عليكم

أشكركم على مساهماتكم القيمة في هذا الموقع الرائع.

زوجتي حامل، وآخر دورة لها كانت يوم 3/5/2019، وهي تعاني من ألم وثقل أسفل البطن، وقال الأطباء: أن الجنين نازل، وهي كثيرة التبول بحيث لا تستطيع تحمل إبقائه إلا قليلا، وقال الأطباء أيضا: أن رحمها مائل نحو الأسفل، وعنق الرحم مغلق.

نريد حلا لرفع الجنين لوضعه الطبيعي، فالطبيب لم يعطنا سوى تحاميل بروجيسترون وأسيد فوليك، فهل من خطورة على الحمل، وهل من حل لرفع الجنين أم أنه سيرتفع لوحده؟

كما أريد شرحا مفصلا لمثل هذه الحالة.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من خلال معرفة أول يوم في آخر دورة شهرية وهو بتاريخ 3/5/2019، يمكن القول أن عمر الجنين الآن هو 200 يوم، أي 28 أسبوع و 4 أيام في الأسبوع التاسع والعشرين (تاريخ الإجابة على السؤال) وتكرار البول أمر له عدة أسباب أهمها التهاب المسالك البولية، ولذلك يجب عمل تحليل بول، وفحص صورة الدم، وعلاج ما قد يطرأ من التهاب المسالك البولية وفقر الدم.

كما أن تحليل السكر للأم في هذه الحالة أمر واجب بعد مرور الأسبوع 24 من الحمل، حيث أن الإصابة بسكر الحمل GD أمر يؤدي إلى الرغبة في تكرار التبول، وأمر يحتاج إلى علاج حال تشخيصه.

والمفروض أن الحمل في هذه المرحلة قد ارتفع في البطن، ثم يعاود النزول في الحوض في الشهر الأخير، إلا إذا كانت الزوجة تعاني من سقوط الرحم في الحوض قبل الحمل، وهذا الأمر تستطيع الطبيبة المعالجة من خلال الفحص معرفة هل الثقل والألم في الحوض مرتبط بالتهاب الفرج، أو بالتهاب المسالك البولية، أم أمر مرتبط بسقوط الرحم، مع أهمية عمل سونار على الحمل للاطمئنان على قياسات الجنين وعلى حالة الرحم.

ولا مانع من الاستمرار في تناول فوليك أسيد وتحاميل بروجيسترون لتثيبت الحمل ولسلامته حسب رأي الطبيب المعالج، والمهم الآن عمل السونار على الحمل، وفحص صورة الدم وتحليل البول، حيث أن علاج التهاب المسالك البولية يقلل من الرغبة في دخول الخلاء ويقلل من الشعور بالثقل.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً