الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أدوية الفصام هل تحسن الذكاء وتقوي الشخصية؟
رقم الإستشارة: 2416380

1022 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل أدوية الفصام مثل زيبركسا الريسبيردون تعمل على تقوية الشخصية، وتحسن من الذكاء، أعطاني طبيبي جلسة كهربائية وأنا لا أحتاج لها، ولم أكمل الجلسات، فهل من ضرر؟

شكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مالك حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأدوية الفصام -يا أخي الكريم- مثل الزبركسا والريسبيردون هي في الأصل مضادات للذهان، فهي تعمل على علاج الأعراض الذهانية، وبالتالي يعود الشخص إلى شخصيته الطبيعية، فإذا أثر المرض على شخصية الشخص وعلى التركيز، وبالتالي لا يستطيع الاستذكار جيداً، فإن هذه الأدوية تجعله يركز بصورة طيبة، وتجعل شخصيته تعود إلى سابق عهدها، ولكنها لا تحسن الشخصية بدون مرض ولا تحسن الذكاء -يا أخي الكريم-.

أما بخصوص الجلسات الكهربائية، فالجلسات الكهربائية تعطى عادة لعلاج الاكتئاب الشديد وبعض حالات الفصام والهوس، وهي علاجات آمنة وآثارها الجانبية قليلة -يا أخي الكريم- ولا تترك أثراً أو ضرراً على الإنسان الذي يأخذها بأي حال من الأحوال.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً