الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طريقة تقوية الإرادة والتركيز لإحراز البطولة الرياضية
رقم الإستشارة: 241733

2401 0 341

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فأحب أن أهنىء العاملين على هذا الموقع الممتاز.

سؤالي هو: أنا لاعب كاراتيه في المنتخب الوطني، وأحرزت بطولات ـ والحمد لله ـ منها الخليجية والعربية وغرب آسيا، ولكن مشكلتي هي أنني بدأت أفقد التركيز في هذه اللعبة، وهدفي أن أحقق نتيجة في العالم، ولكن إرادتي أياماً تقوى وأياماً تخور، لا أدري كيف أبدأ؟ وكيف أحقق التركيز من جديد؟ بحيث إنه هنالك بطولة آسيوية في 2006 في الدوحة، وهي بالنسبة إلي مهمة جداً، ساعدوني في إيجاد جدول أستطيع من خلاله عمل تركيز لهذه اللعبة.
وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد العزيز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ربما يكون من الأفضل أن تجلس مع أحد الإخوة المدربين، ومن أصحاب الخبرة في هذه اللعبة؛ حتى يُساعدك في تحسين الدافعية لديك.

إضافةً لذلك، من المعلوم أن النجاح يتأتى للإنسان إذا سعى له، وإذا وضع النجاح كهدف ومقصد لابد أن يصل إليه.

أنت والحمد لله ذو تجارب سابقة، واكتسبت مهاراتٍ كبيرة في هذه اللعبة، وهذا رصيد في حد ذاته يمكنك البناء عليه من جديد.

الجدول المتطلب في مثل هذه الحالات هو كيفية إدارة الوقت، بمعنى أن تقسم وقتك بين واجباتك المنزلية، والعملية، والدينية، والاجتماعية، والرياضية.

الالتزام بمثل هذا البرنامج دون تباطأ أو تكاسل أو مساومة مع النفس سوف يُساعدك كثيراً.

في بعض الحالات يكون الشعور بالإحباط، وربما الاكتئاب هو السبب في تدهور مستوى وقلة الرغبة لدى بعض الرياضيين، وفي مثل هذه الحالة يمكن مساعدتهم كثيراً عن طريق الأدوية المضادة للاكتئاب، وهناك دواء يُعرف باسم بروزاك، لا أرى بأساً أبداً في أن تقوم بتناوله بمعدل كبسولةٍ واحدة في اليوم لمدة ثلاثة أشهر، علماً بأنه لا يحمل أي آثار جانبية، فقط يحبذ أن يتناوله الإنسان بعد تناول الطعام، وهذا الدواء بجانب أنه يحسن المزاج يرفع أيضاً من الدافعية، والقدرة على المثابرة، والإصرار على فعل الشيء بإذن الله.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً