الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متى يمكنني معاودة المشي وحمل الأوزان بعد إزالة المسامير؟
رقم الإستشارة: 2417603

860 0 0

السؤال

السلام عليكم.

منذ 3 سنوات ركبت مسمارا نخاعيا في فخذي الأيسر، ولكن الالتئام كان بطيئا، ومنذ 5 أشهر عملت أشعة، والدكتور قال بأن الكسر التأم، فذهبت منذ شهر للمستشفى، وأزلت المسمار، مع العلم أن المسامير السفلى انكسرت، وفتح من الجهتين ليخرجها، فمتى أستطيع المشي وحمل الأوزان؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حمدا لله على سلامتكم..

عادة ما يسمح الطبيب للمريض بالمشي فورا بعد عملية إزالة المسمار النخاعي، طبعا في المنزل كأن يذهب إلى الحمام، وأن تتجول في المنزل، وبعد ذلك يبدأ السماح بالمشي لمسافات أطول، والخروج من البيت، ومنهم من يفضل عدم المشي حتى التئام الجروح، وبعدها يسمح للمريض بالمشي تدريجيا.

وفي حالتك -أخي الفاضل- قد يكون الطبيب مضطرا للحفر حول المسامير التي انكسرت لاستخراجها، وبالتالي أراد أن يلتئم مكان الحفر خوفا من حدوث كسر في تلك المنطقة، وبالتالي البدء بالمشي يحدده طبيبك المعالج على ضوء الصور الشعاعية، أو حسب ما يراه مناسبا.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً