الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ظهور نقاط حمراء صغيرة بحجم الدبوس تحت الجلد، هل الأمر خطير؟
رقم الإستشارة: 2417703

864 0 0

السؤال

السلام عليكم.

ظهرت على فخذي 3 نقاط حمراء بحجم الدبوس قبل 10 أشهر، وذهبت بلا علاج، والبارحة وجدت أنها رجعت، وقد عملت فحص الدم قبل شهر، والتحاليل كانت ممتازة، ورأى التحاليل ما يقارب 5 أطباء، وجميعهم قالوا أن التحاليل ممتازة.

أنا قلقة جدا؛ لأني وجدت في التحاليل نسبة الكريات البيضاء اللمفاوية ( 51 )، وباقي التحاليل ممتازة، وأعاني من ألم في الأذن يذهب ويأتي، ذهبت للطبيبة وقالت: إنني بحاجة لغسيل الأذنين، لأنها مغلقة تماما، هل الأمر مخيف؟

أرجو المساعدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نسمة محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلا قلق مطلقا من النقاط الحمراء التي تظهر وتختفي في الجلد، فهي إما أن تكون حساسية جلدية أو كرات دم حمراء وجدت طريقها خارج الأوعية الدموية، وتعطي ذلك اللون ثم يمتصها الجسم وتختفي بعد ذلك، ولا قلق -إن شاء الله-، ويمكن دهان تلك النقاط بكريم كورتيزون أو كريم مضاد للحساسية، وكريم kenacomb يحتوي على تلك المواد الفعالة ويساعد في علاج حساسية الجلد، ويعجل من اختفاء البقع الحمراء.

وينظر الطبيب إلى تحليل صورة الدم بشكل إجمالي، والمهم أن تكون نسبة الهيموجلوبين طبيعية، وكذلك عدد كرات الدم الحمراء وعدد الصفائح الدموية والعدد الإجمالي لكرات الدم البيضاء من 3000 إلى 10000، وقد يزيد أحيانا العدد النوعي لبعض كرات الدم البيضاء مثل الكرات الليمفاوية، مع حدوث بعض الالتهابات الفيروسية مثل نزلات البرد وغير ذلك، ومع الشفاء يعود العدد النوعي للكرات إلى المستوى الطبيعي، كما يزيد عدد كرات الدم البيضاء من النوع نيتروفيل مع الالتهابات البكتيرية، ومع الشفاء يعود العدد إلى النسب الطبيعية، ولا خوف ولا قلق -إن شاء الله-.

وننصحك بأخذ حقنة فيتامين D جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين D الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، مع أهمية أخذ حقن فيتامين (ب المركب) المغذية للأعصاب Neurobion في العضل يوما بعد يوم عدد 6 حقن، مع الحرص على تناول مكملات غذائية مثل حبوب المغنسيوم 500 مج وحبوب الكالسيوم 500 مج، وهي موجودة في محلات المكملات الغذائية، بالإضافة إلى تناول حبوب فيتامين B المركب.

مع ضرورة أخذ قسط كاف من النوم؛ لأن الجسم يفرز مواد مسكنة ليلا أثناء النوم تسمى Endorphins، وهي في الواقع مسكنة قوية تساعد في ضبط العمليات الحيوية ليلا لكي يستيقظ الإنسان وكله حيوية ونشاط، ولذلك ننصحك بالنوم ليلا مدة لا تقل عن 6 إلى 7 ساعات والقيلولة لمدة ساعة أو أقل ظهرا والاستيقاظ مبكرا، وسوف ينعكس ذلك على حالتك الصحية العامة -إن شاء الله-.

ومما يحسن من الحالة المزاجية ويبعد المخاوف المرضية ويقلل من خفقان القلب العمل على ممارسة الرياضة خصوصا المشي، مع أهمية المصالحة مع النفس وتغذية الروح كما نغذي الجسد من خلال الصلاة على وقتها وبر الوالدين وقراءة ورد من القرآن والدعاء والذكر، كل ذلك يحسن الحالة المزاجية ويصلح النفس مع البدن.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً