الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من أعراض السمنة ضيق التنفس واستمرار السعال ووخز الصدر؟
رقم الإستشارة: 2418051

425 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من شعور مزعج عند ممارسة الجهد أو الرياضة منذ سنة ونصف، حيث أشعر بضيق تنفس وسرعة نبضات القلب، ووخز خفيف في الصدر، وسرعة التعرق، وعدم التحكم في القدم بحيث لا تستطيع أن تحملني، كذلك الشعور بدوار خفيف وغثيان وسعال مستمر لمدة ربع ساعة.

وبدأت أشعر بنفس الشعور في كتفي الأيسر والجزء العلوي من ظهري، مع شعور بالألم في ذراعي الأيسر، ووجود احتكاك غير مؤلم بين الرقبة والصدر عند ممارسة الرياضة، فهل هذه أعراض السمنة؟ هل أحتاج إلى مراجعة طبيب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فتون حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن المعروف أن الوزن الزائد أو السمنة يمثل عبئا على القلب والدورة الدموية، ولذلك عند بذل جهد عضلي أو ممارسة رياضة يشعر المريض بالخفقان وبعض الضيق في التنفس، ولكن من المعروف أيضا أن ضعف اللياقة البدنية وعدم ممارسة الرياضة يفاقم من الأمر، ولذلك ننصح دائما الفتيات بممارسة التمارين الرياضية في المنزل في حال عدم المقدرة على ممارستها في النوادي أو حتى المشي في الخارج، ويمكنك من خلال شاشة اللاب أو التليفزيون الذكي ممارسة الكثير من الرياضات الضرورية لتحسين اللياقة البدنية، وللمساعدة في إنقاص الوزن، ويصاحب ذلك تحسن الحالة المزاجية والكثير من المتعة.

بالإضافة إلى ذلك فإن فقر الدم أو الأنيميا ونقص فيتامين B12 ونقص فيتامين D وكسل أو نشاط وظائف الغدة الدرقية -يمكن لتشخيص ذلك فحص الهرمون المحفز للغدة TSH- كل ذلك يؤدي إلى ضيق التنفس والخفقان والتعب والإرهاق، ولا علاقة بين تلك الأعراض وأمراض القلب في العشرينات والثلاثينات من عمر الشباب، ولذلك من المهم فحص صورة الدم والفيتامينات المذكورة والهرمون المحفز للغدة، وتناول العلاج والفيتامينات حسب نتيجة التحليل.

ولكي ننجح في التخلص من الوزن الزائد يجب البعد عن السكر وكل ما يدخل في مكوناته قدر المستطاع، مع الإقلال قدر الإمكان من المخبوزات والأرز والمكرونة، وتناول الفواكه قليلة السكر مثل التفاح الأخضر والكمثرى، والخضروات مثل القثاء والخيار والخس والسلطات الخضراء والخضروات المسلوقة، وشوربة الحبوب الكاملة مثل الشوفان والبرغل، والمشوي من الدجاج والأسماك، وممارسة قدر من الرياضة من خلال المشي وممارسة التمارين الرياضية في المنزل، وهذا يساعد كثيرا في إنقاص الوزن وفي ضبط اللياقة البدنية -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً