الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام في السرة وتحليل ASOT مرتفع، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2418156

2407 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا حامل في الشهر الثاني، وأشعر بآلام كاللسع والحرقة في أصابع يدي وقدمي وركبتي، ارتحت قليلا بأمبول ديبوفيت (ب12) والتدفئة، عملت تحاليل فكانت النتيجة:
ASOT 400 IU/ml
CRP < 6 mg/dl
هل نسبة التحليل مقلقة، وسأضطر لحقن البنسيلين؟

وأشعر بآلام في السرة وتنتشر في البطن كله، وأشعر فجأة بالبرودة رغم اعتدال الجو، علما أني كنت أعاني من التهاب في الحلق منذ شهرين، والتهاب في عنق الرحم، وأجهضت مبكرا قبل خمسة أشهر، وولدت بعملية قيصرية منذ عامين ونصف.

وشكرا جزيلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ صفية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة للأعراض التي تشتكين منها سواء كانت آلام اليدين والساقين، أو آلام السرة والبطن، فهي تحتاج إلى عمل فحص سريري جيد؛ لمعرفة هل لها علاقة مع التهاب الحلق الذي أصابك من قبل، أم لها علاقة مع الحمل نفسه، ويجب عمل تصوير تلفزيوني؛ للاطمئنان على الحمل وعلى وضع المبيضين، والتأكد من عدم وجود كيس أو أكياس.

وأنصح بأن يتم عمل تحاليل متكاملة تشمل تحاليل لوظائف الكلى والكبد وتحليل للغدة الدرقية، وذلك للتأكد من عدم وجود خلل في وظيفتها، وخاصة وأنك تشتكين من شعور بالبرد غير مبرر، مع الشعور بالحرقان في الركبة.

والتحاليل هي: CBC- BLOOD FILM- KFT-LFT-TSH-RBS.

بالنسبة لتحليل ASOT فهو مرتفع، ولا يمكن معرفة هل هذا الرقم ناتج عن إصابة حديثة، وسيستمر بالارتفاع، أم ناتج عن إصابة قديمة، وهو في طور التناقص، وأنصح بإعادة التحليل ثانية، فإذا بدأ بالانخفاض أي أصبح أقل من (400) وكنت قد تناولت إبر البنسلين للعلاج من قبل، فلا داعي لتناول العلاج ثانية، وستكون الحالة في طور الشفاء، أما إذا بدأ التحليل بالارتفاع أي أصبح أكثر من (400)، فهذا يعني بأن الإصابة حديثة وفعالة، وسيلزمك أخذ العلاج.

أسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: