الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ارتفاع الضغط وتخطيط القلب سليم، ما رأيكم بحالتي؟
رقم الإستشارة: 2420417

6587 0 0

السؤال

السلام عليكم

الأخوة الكرام في الشبكة الإسلامية.

أعاني من ارتفاع في الضغط درجة أولى ١٦٠/١٠٠، دوبلر القلب وتخطيطه سليمان -لله الحمد والمنة- وكل التحاليل سليمة.

وصف لي الطبيب أتاكاند١٦ نصف قرص، تحسن الانقباضي إلى ١٣٠ لكن الانبساطي لم يشهد تحسنا.

رجعت للطبيب فغير الدواء إلى كوفيرام مزيج من دواءين، فنزل الانقباضي إلى ١١٠، لكن الانبساطي ما زال في حدود غير مرضية ٩٢ إلى ٩٥، وما يقلقني أكثر هو مواصلة هبوط الانقباضي، وشبه استقرار الانبساطي بعد شهرين من العلاج.

أفيدوني جزاكم الله خيرا، وهل الدواء الأخير يؤثر على الانتصاب؛ لأنه لم يعد بالمستوى المطلوب، ومما زاد قلقي قراءتي لبعض الدراسات التي أجريت على بعض الفئران بعد حقنهم بالآملوديبين، وتبين نقص التستوسترون لديهم، وتناقص في وظائفهم الجنسية. 

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ طارق حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فللأسف ما زالت الأرقام في الاستشارات غير مقروءة حتى الآن، ويعمل الفريق التقني على حلها، وعموما في القواعد الإرشادية الأخيرة الخاصة بارتفاع ضغط الدم new HTN guidelines يعتبر ضغط الدم مرتفعا stage 1 إذا كان القياس 139/ 89 ويعتبر stage 2 إذا تجاوز 140 / 90، ويمكن الاكتفاء بنوع واحد من أدوية ضغط الدم في المرحلة الأولى، ولكن يجب تناول دواءين (في قرص واحد) لعلاج المرحلة الثانية stage 2

وهناك العديد من الأدوية التي تحتوي على دواءين في قرص واحد مثل coveram 5/5، وهناك coveram 5/10 وهناك Bi preterax، وهناك zestoretic 20 وغيرها كثير، وهذه الأدوية يتم تناولها قرصا واحدا على الريق صباحا، وهي كفيلة بضبط ضغط الدم المرتفع، وقد يحتاج الطبيب المعالج لضبط الضغط الانقباضي systolic والانبساطي diastolic إلى إضافة دواء ثالث على الأدوية السابقة في حال عدم ضبط الضغط إلى أقل من 129 / 79 .

ومن المهم ضبط مستوى الكوليستيرول والدهون الثلاثية، والتأكد من أن مستوى السكر الصائم والتراكمي في المستويات الطبيعية، حيث أن ضبط هذه الأمور يساعد في ضبط ضغط الدم، كما ان التوقف عن التدخين والبعد عن المدخنين أمر مهم جدا لضبط الضغط.

ولذلك من المهم متابعة حالتك مع الطبيب المعالج، والتأكد من إجراء التحاليل الطبية المطلوبة وتشمل: فحص صورة الدم CBC وفحص نسبة البوتاسيوم، وفحص وظائف الكبد ALT & AST والكلى serum urea and creatinine، وفحص الدهون TG والسكر FBS والكوليسترول TC وفحص فيتامين D وفيتامين B12 وفحص يورك uric acid أسيد، وتحليل البول urinalysis والبراز stool analysis، بالإضافة إلى تخطيط للقلب، وعرض نتائج التحليل على الطبيب المعالج، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

مع العلم أن معظم أدوية علاج ضغط الدم المرتفع تؤدي بشكل أو بآخر إلى ضعف الانتصاب، ولكن هذا أمر يمكن تداركه من خلال تناول المنشطات الجنسية عند الضرورة، وهذا التأثير مؤقت، أي أنه ينتهي مع التوقف عن تناول الدواء، والعملية الجنسية عموما تحتاج إلى راحة بدنية وذهنية، مع اختيار الوقت المناسب لذلك، ولا يؤثر الدواء على مستوى هرمون تستوستيرون، بل التأثير على الدورة الدموية الجنسية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً