الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي قلة في الحيوانات المنوية، فما مدى الخطورة؟
رقم الإستشارة: 242125

3052 0 287

السؤال

السلام عليكم

عملت تحليلاً للسائل المنوي في شهر يناير، وكانت النتيجة أن أعداد الحيوانات المنوية 37 مليوناً، وفاتت ثمانية شهور وعملت تحليلاً مرة ثانية وكانت النتيجة أن أعداد الحيوانات المنوية قلت، ووصلت إلى 5 ملايين.

مع العلم أني لم أذهب إلى دكتور ولم آخذ أي أدوية، وأنا متزوج منذ شهر 11 / 2004.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ essam حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هنالك عوامل وأسباب عديدة تؤدي إلى نقص وضعف الحيوانات المنوية، منها: خلل في الهرمونات المسيطرة على عملية تصنيع الحيوان المنوي، وهرمونات الغدة النخامية، وهرمون الذكورة، أو زيادة في هرمون البرولاكتين.

كذلك دوالي الخصيتين، والعوامل البيئية، مثل التعرض لملوثات كيميائية، أو تعاطي المخدرات، أو أدوية، وهنالك أسباب أخرى، مثل: إصابات الخصية، والالتهابات التناسلية.

لذلك يحتاج منك الأمر أولاً إعادة التحليل للسائل المنوي مرةً أخرى، والكشف السريري عند الطبيب للتأكد من عدم وجود دوالي الخصية، ومن ثم عمل تحليل للهرمونات، وتحليل للدم والبول؛ للتأكد من عدم وجود التهابات بشكل عام، وبعد ذلك يتم العلاج حسب التشخيص، ومن ثم إعادة تحليل السائل المنوي بعد ثلاثة أشهر مرةً أخرى.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: