أعاني من خوف وقلق وغثيان على الرغم من سلامة التحاليل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من خوف وقلق وغثيان، على الرغم من سلامة التحاليل؟
رقم الإستشارة: 2421954

1330 0 0

السؤال

السلام عليكم..

أصبت بنزلة معوية، وبعدها بيومين قمت في الصباح وأنا أشعر بخوف وضيق شديد، واستمرت الأعراض معي إلى الآن مدة شهر.

التحاليل سليمة، وكذلك عملت منظارا للمعدة، والحمد لله كان كل شيء جيدا، أعطاني الطبيب حبوب سبراليكس نصف حبة ٥ ملجم، وعندما تناولتها لمدة ٣ أيام أصبت بغثيان شديد جدا، ورغبة بالقيء، وجفاف شديد بالفم، فتوقفت عنها رغم أن هذه الأعراض قد تكررت علي قبل أربع سنوات، وأخذت السبرالكس، وتحسنت كثيرا، ولكن صرف لي الطبيب معها دواء للغثيان، وكذلك حبوب اسمها بريكس يقول لتخفف الأعراض لمدة أسبوع تقريبا، ماذا أفعل الآن؟ فالأعراض ما زالت، وخاصة أني لا أنام بعد الفجر، وأشعر بالتعب وثقل بالساقين، أنام بالليل ولكن بعد الفجر لا أنام.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Afaf حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعلاً ما تعاني فيه هي أعراض قلق وتوتر، والقلق يأتي بأعراض نفسية، وأعراض جسدية أيضاً أو بدنية، والسيبرالكس فعلاً من الأدوية الفعالة التي تعالج القلق، وإذا استفدت منه في السابق فيجب أن ترجعين إليه وحسناً بدأت بجرعة صغيرة 5 مليجرام يجب أن تكون بعد الأكل، وللغثيان ممكن أن تستعملين أي دواء من أدوية القرحة فهي تساعد على الغثيان الذي يكون مع الأس أس أر أيز، وممكن تستعملين البريكس أيضاً الذي كتبه لك الدكتور في السابق وتحسنت معه.

والغثيان لا يستمر أكثر من أسبوع إلى أسبوعين، ويجب أن تستمرين في الـ 5 مليجرام لمدة أسبوعين، ثم بعد ذلك تأخذين حبة كاملة 10 مليجرام، وإذا أردت أن تغيري السيبرالكس فهنالك أدوية أخرى أيضاً تساعد في علاج القلق، مثل: الباروكستين وبالذات منه الآن باروكستين سي أر 25 مليجرام ابدئي أيضاً بنصف حبة بعد الأكل ليلاً، وقد لا يحصل معه غثيانا استمري فيها لمدة 10 أيام ثم بعد ذلك حبة كاملة من الباروكستين أي 25 مليجرام سي أر، وتحتاجين إلى فترة 6 أسابيع إلى شهرين حتى يظهر التحسن عليك، وتختفي أعراض القلق التي تعانين منها، وبعد ذلك يجب عليك الاستمرار في العلاج لفترة لا تقل عن 6 أشهر، وبعد ذلك التوقف عنه بالتدرج بسحب ربع الجرعة كل أسبوع، وأيضاً تحتاجين إلى علاج نفسي علاج سلوكي معرفي مع العلاج الدوائي فهذا أفضل من العلاج الدوائي لوحده، وأيضاً يساعدك في أن لا تعود الأعراض مرة أخرى إذا توقفت من الدواء..

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً