الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ما أمر به هو النسيان أم عدم في التركيز؟
رقم الإستشارة: 2423961

834 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بعد الزواج، ازدادت عندي حالة النسيان، وهناك أمور كثيرة حتى لو كانت يسيرة لا تنجز، وأي شخص يشاركني معه في أموره تفشل، وأيضا يخبرني زوجي بأنني وعدته بأمور وقلت له أنني سأعملها، وأنا متأكدة أنني لم أكلمه بشأنها، فما تشخيص حالتي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك في الشبكة الإسلامية، النسيان في عمرك قد تكون له أسباب كثيرة جداً، النسيان، عدم التذكر، عدم تسجيل المعلومة بصورة صحيحة، تداخل الأفكار هذه كلها ظواهر معروفة في علم النفس والطب النفسي، والأسباب قد تكون عضوية أو قد تكون نفسية، لكن في معظم الأحيان هي أسباب نفسية، الأسباب العضوية نادرة مثل نقص فيتامين ب 12 أو العجز الشديد في إفراز الغدة الدرقية، وهذه حقيقة يجعلني أنصحك أن تذهبي وتقابلي الطبيب، تقابلي الطبيب النفسي والطبيب النفسي سوف يقوم بإجراء هذه الفحوصات العضوية؛ لأنها معروفة حتى لدى الأطباء النفسيين، وبعد ذلك سوف يستقصي الطبيب عن نوعية هذا النسيان.

لأن الإنسان في بعض الأحيان يخزن أشياء في العقل الباطني ولا يريدها أن تخرج على السطح على مستوى عقله الإدراكي، لأنه لا يريدها أو يبغضها أو يحاول أن يتجنبها هذا نوع من أنواع النسيان، يحتاج لما نسميه بالتشريح النفسي، الأمر الآخر أحياناً حالات الاكتئاب النفسي أيضاً قد تؤدي إلى هذه الظواهر، تذكر نوع من الصدامات النفسية السابقة يثبط الذاكرة في كثير مما يجب أن نتذكره، فالأسباب كثيرة جداً.

وفي بعض الأحيان مجرد الإجهاد النفسي، الإجهاد الجسدي هذا أيضاً يؤدي إلى نوع من النسيان النفسي، هذا كله إن شاء الله يعالج، اذهبي إلى الطبيب، قابلي الطبيب وإن شاء الله من خلال الجلسات التي سوف يعقدها معك الطبيب والفحوصات التي سوف يجريها يصل إلى التشخيص الدقيق ويقوم إن شاء الله تعالى بوضع التشخيص المناسب.

نسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً