الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوسائل المعينة على تنظيم النوم بشكل صحيح
رقم الإستشارة: 242789

3547 0 330

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من كثرة التفكير، وخاصة وقت النوم، ومن الهلع ما قبل النوم، بمعنى كلما أريد النوم أفزع، تقريباً اليوم لي 5 أيام لم أنم فيها.

أنام ساعة أو ساعتين في اليوم، وأحس بعد الاستيقاظ من النوم كأني استيقظت من حالة إغماء، الحمد لله لا أعاني من أي مشكلة نفسية ولا حتى في منزلنا من يعاني، مشكلتي أنني متعب جداً بسبب قلة النوم، والتفكير لا يتركني وخاصة وقت النوم، رأيك يهمني يا دكتور.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عارف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

جزاك الله خيراً على سؤالك.

حين يلجأ الإنسان إلى فراشه، تنتابه وتتقاذفه الكثير من الأفكار التي لا تحدث في أثناء انشغاله وعمله، وقد فُسر ذلك إلى وجود نوع من القلق الداخلي أو القلق المقنّع، وأرى أن ذلك هو السبب في أنك تكون عرضةً لمثل هذه النوبات في بعض الأحيان.

أخي: من الضروري أن تنظم صحتك النومية، وذلك يتأتى بممارسة الرياضة، وتنظيم الوقت، وتجنب شرب المنبهات بكثرة، وتجنب النوم النهاري، وسيكون من المفيد أيضاً أن تتناول أحد الأدوية البسيطة المضادة للقلق، ومن أفضلها الدواء الذي يُعرف باسم موتيفال، أرجو أن تتناوله بجرعة حبةٍ واحدة ليلاً، تؤخذ ساعتين قبل النوم، ويمكنك استعماله بصفةٍ مستمرة لمدة شهرين، ثم تتوقف عنه، ولا مانع من استعماله بعد ذلك في أوقات الضرورة إن دعت الحاجة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: