الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اصفرار العين الشديد وعلاقته بفيروس الكبد (C) وفقر الدم المنجلي
رقم الإستشارة: 242847

7892 0 387

السؤال

السلام عليكم.
مصابة بفيروس (سي) نتيجة نقل دم ملوث بالفيروس لي منذ ثلاث أو أربع سنوات تقريباً، والحمد لله لا أشكو من أي أعراض وأصبحت محافظة على طعامي، كل يوم آكل جزراً وتفاحاً وزبادي لرفع المناعة، وحتى إن الطبيب يقول الإنزيمات قريبة جداً جداً من الطبيعي.

وللعلم أخذت جرعات الإنترفيرون الثلاثة، ولكن ما يزعجني هو اصفرار العين الغامق جداً الذي يزيد يوماً بعد يوم ليصل إلى الأخضر، علماً أني لم أكن هكذا سابقاً، وكذلك أحس ببعض الحرقة كالملح في عيني مما يجبرني لإغلاقها كذلك، وإذا شاهدت عيني أجد دائماً بعض ذرات الغبار، فلو هناك قطرات تخفف من ذلك.

طبعاً عندما سألت من عنده فيروس (سي) يقولون لي أنهم لا يعانون أبداً من الصفار، وقالوا لي أن ذلك قد يكون من العصارة الصفراوية في المرارة فبحثت في الإنترنت فوجدت هذا الكلام: (تضخم في الغدد الليمفاوية: يمكن أن يحدث تضخم في الغدد الليمفاوية مما يسبب عدم راحة إذا كانت الغدد كبيرة تتجاوز 5 سم في قطرها خاصة إذا كانت في مناطق ظاهرة مثل العنق، وقد يحدث أن هذه الغدد اللمفاوية تضغط على الأوردة والشرايين خاصة الأوردة المركزية القريبة من القلب أو تضغط على أعضاء أخرى مثل القناة الصفراوية مما يسبب انسداداً في مجرى القناة الصفراوية ويؤدي ذلك إلى يرقان (اصفرار العين)).

وبعد ذلك تذكرت أني حينما عملت عملية اللويزات قبل 3 سنوات قالت لي الدكتورة لديك تضخم في الغدد اللمفاوية، وكانت تريد أن تدخل إبرة في الغدة لتسحب عينة ولكن -هداني الله- رفضت، وقالت هي لي ليس بالضرورة لأن التضخم ليس كبيراً؛ فارتحت، ولكن الآن أخاف أن أسباب اصفرار العين من تضخم الغدد وأنا لا أعلم، أو من انسداد المرارة، والله لم أعد أعرف، للعلم لدي فقر دم منجلي ولكن ليس لهذا دخل لأن أخي لديه ولا يشكو من صفار والحمد لله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
بارك الله فيك.

ما تشتكين منه هو ربما يكون مرض اليرقان الذي هو تلون لون الجلد إلى اللون الأصفر، وكذلك الأغشية المخاطية والعين؛ وذلك نتيجةً لوجود كمية كبيرة من مادة البيلوروبين في الدم.

أول ما يجب أن تفعليه هو تحليل للبيلوروبين في الدم والبول، معرفة نسبة الـ (Conjugated) من الـ (Unconjugated) منه، فعندك سببان رئيسيان لمرض اليرقان هو وجود الفيروس (سي)، وفقر الدم المنجلي، ولذا لابد من المبادرة لزيارة طبيب لمعرفة سببه وعلاجه؛ لأن هناك أسباباً أخرى أغلبها تحتاج إلى العلاج السريع .
والله الموفق،،،

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً