الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس لدي مهارات اجتماعية، ولم أستطع تكوين صداقات!
رقم الإستشارة: 2435394

730 0 0

السؤال

انا ف كليه طب ف السنه الثالثه والمشكله عندي بدات لما دخلت الكليه ولم استطع ان اتعرف على صديق ليس لدي مهارات اجتماعيه قويه ولكنني ف جميه مراحلي الدراسيه كان لدي اصدقاء واصدقاء استمرت صداقتهم اكثر من ١٠ سنوات وانني كنت ادرس ف الكويت الى ان انتهيت من المرحله الثانويه وسافرت الى مصر لاستكمال الدراسه الجامعيه وانا احب الدراسه عاما ومجالي بالاخص جدا وحلمي وطموحي ان اصبح طبيبا متميزا ولكن ف الكليه لم اجدصديق ف بمرور السنه الاولى والثانيه اصبحت اشعر انني وحيد هناك لا اكلم احد واصبحت اشعر انهم يتجنبونني ف اصبح الذهاب للكليه بالنسبه لي امر صعب لاني لااحب ان اظهر وحدي ف اصبحت بمرور الوقت لا استطيع ان اكون وسط تجمع عائلي او حتى تجمع بسيط جدا واصبحت اجد صعوبه ف التواصل مع اخوتي ف البيت صعوبه ف النظر الى اعينهم والكلام معهم اتلعثم ف الكلام حتى انني ف السنه الثالثه كان مشكلتي ليست الوحده ف اصبحت متعود عليها انما كان ان عينيا لا اراديا بحس ان ف دموع هتنزل وده بيضايقني جدا وبيتعب نفسيتي بكره نفسي واني اظهر قدام حد اني ضعيف وخصوصا اني كنت شخص قوي الثقه بالنفس جدا الحمدلله كنت مواظب على الذهاب للجيم ولدي جسم رياضي وكذلك اني وسيم هل ممكن اني لم اجد اي صديق وهو الامر الذي اتعجب منه كثيرا بسبب العين والحسد وخصوصا ان لدي قريب معي ف الكليه يرسب كثيرا ولديه مشاكل كثيره ف حياته والان اصبحت اشعر بصعوبه في اداء اي من المهام السيطه كالنزول للسوبرماركت الدموع ف العين تسبب لي مشكله
ولا افعل شي ف يومي سوى نوم

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرحب بك في الشبكة الإسلامية.

هذا الانزواء وهذا الانطواء واهتزاز ثقتك بنفسك أعتقد أنه سلوك متعلم؛ لأنك -كما ذكرت وتفضلت- كنت شخصا اجتماعيا جدًّا، وتتواصل مع الناس بصورة إيجابية، فإذًا هذا سلوك مكتسب، والشيء المكتسب يمكن أن يكون من خلال التعليم المخالف.

أولاً: يجب أن تُقيّم نفسك، ومن خلال التقييم الصحيح سوف تجد أنك لا زلت تتمتّع بالمهارات الاجتماعية والأكاديمية، والقدرة على التواصل، كلها موجودة، ليس هنالك سبب يجعل هذه المهارات تختفي، الذي أثر عليك هو شعورك السلبي وعدم تقديرك لذاتك بصورة صحيحة.

ثانيًا: ابدأ بالمنزل، مَن تعرف، لابد أن تأخذ مبادرات بالكلام مع الآخرين، وتكون شخصًا فعّالاً ومشاركًا، وتحضّر مواضيع لتناقشها مع من حولك، هذا أمرٌ مهمٌّ جدًّا.

احرص على الصلاة مع الجماعة في المسجد، المساجد مكان الاطمئنان والإحساس بالأمان، وقد تجد من تتوسم فيه خيرًا ويتوسم فيك خيرًا ممّن هم في عمرك وتبدأ الصداقة، اذهب مرة أخرى إلى الجيم مثلاً، أو انضمّ إلى أي نشاط رياضي مع مجموعة من الشباب، حتى ولو لم يكن فيهم صديق بمرور الزمن سوف تبني علاقات إيجابية جدًّا.

فإذًا الموضوع كله يتطلب أن تأخذ مبادرات من جانبك، وتخترق هذا الجدار الذي تكوّن أو بُني حول ذاتك، وجعلك تنقطع من التواصل مع الآخرين.

أنت الآن بعد أن تقدم على السنة الرابعة في كلية الطب قطعًا سوف تذهب إلى المستشفيات وتتفاعل مع المرضى، ومع الممرضين وأقرباء المرضى، وهذه فرصة عظيمة جدًّا لك لأن تبني مهاراتك أيضًا من خلال هذا النوع من التفاعل.

قم بإجراء تمارين استرخائية، الاسترخاء – خاصة تمارين التنفس المتدرج – تساعد جدًّا في تقليل نسبة القلق الذي يكون ملازمًا دائمًا للخوف الاجتماعي أو القلق الاجتماعي المتعلّق بسوء تقدير الذات.

أعتقد أنك أيضًا يمكن أن تتحدث مع أحد الأساتذة في كلية الطب – أو أستاذ في الطب النفسي – ويمكن أن يوجّه لك المزيد من الإرشادات، وإن تطلب الأمر أن تتناول أحد الأدوية المضادة لقلق المخاوف فعقار (لسترال) سيكون مناسبًا جدًّا.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: