أعاني من الخوف والهرع وضيق التنفس ما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الخوف والهرع وضيق التنفس، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2436186

6910 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
شكراً لجهودكم المبذولة، أسال الله التوفيق لي ولكم دنيا وآخرة.

أنا شخص حصل لي موقف بالعمل وهو ارتفاع المعدة، وضيق بالتنفس خلال أجزاء من الثانية، وعدم القدرة على الأكل وتم الشك بأنها عين وتم اغتسال جميع العاملين، ولكن لم ألاحظ فرقاً وبعدها دخلت بوساوس بالموت بشكل مزعج جداً لدرجة لا تمر ساعة بدون وسوسة، وأعراض كثيرة.

بعدها ذهبت الوسوسة بالموت وأتت وسوسة بأمراض قوية كالسرطان والورم وغيرها الكثير، بعد الشكوك الكثيرة ذهبت وأخذت تحاليل شاملة تبين أنه يوجد نقص حاد في فيتامين دال.

تواصل معي أحد الأشخاص يسأل عن الحال وعرضت له بعض الوساوس وقال جميعها فيتامين دال! وبعدها حاولت أن أركز على ارتفاع الفيتامين فقط والآن ارتفع الفيتامين وتبين أن لدي قولونا عصبيا.

الفترة الحالية بعد معاناة 4 شهور من وساوس موت ومرض انتقلت للخوف من فقدان العقل! لدرجة التركيز بجميع حركات أصحابي طريقة معاملتهم معي كشخص سوي أو فاقد للعقل.

الآن أعاني من الخوف من فقد العقل وخاصة عند النوم تأتي أشياء قديمة غريبة لا أعرف كيف وصلت لهذه المرحلة لدرجة أحس أني بحلم.

يوجد مشكلة طبية بسيطة وهي: ويوجد لدي نغزات في الجهة اليسرى تحت اللوز تماماً.

ساعدوني الله يرفع قدركم ويكتب لنا ولكم الأجر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عاصم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فما حصل معك في البداية هي نوبة هلع، وبعدها أصبت بأعراض قلق وخوف من المرض، هي من أعراض القلق يا أخي الكريم، وبالرغم من أن النقص في فيتامين (د) قد يسبب بعض المشاكل النفسية، ولكن ليس بالدرجة التي شرحتها في استشارتك، هذه أعراض قلق وتوتر واضحة يا أخي الكريم، وأعراض جسدية للقلق مثل النغزات في الجزء الأيسر.

تحتاج لعلاج والعلاج إما أن يكون علاجاً دوائياً أو علاجاً نفسياً، العلاج النفسي متمثل في الاسترخاء أي طريقة للاسترخاء يا أخي الكريم، تقلل من هذه الأشياء التي تحس بها، ويمكن تعلم الاسترخاء عن طريق العضلات أو الاسترخاء عن طريق التنفس، أخذ نفس عميق وإخراجه لمدة 5 دقائق ولعدة مرات في اليوم الواحد.

ثانياً: الرياضة أيضاً بالذات رياضة المشي يومياً أو التمارين الرياضية في المنزل بشرط أن تكون منتظمة ولمدة نصف ساعة يومياً تؤدي إلى الاسترخاء.

هناك أدوية كثيرة تساعد في علاج القلق -يا أخي الكريم- ولعل من أشهرها علاج السيبرالكس أو استالبرام 10 مليجرام، ابدأ بنصف حبة بعد الإفطار لمدة أسبوع ثم بعد ذلك حبة كاملة، وعليك الانتظار لفترة شهر ونصف حتى تبدأ هذه الأعراض بالزوال، ومن ثم الاستمرار عليه يا أخي الكريم لفترة 6 أشهر حتى تختفي الأعراض تماماً، ولا تعود مرة أخرى، ثم أوقفه بالتدرج بسحب ربع الجرعة كل أسبوع حتى يتوقف تماماً.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً