كيف أنقص جرعة ليكزونسيا برازيبام دون أن أصاب بأعراض الانسحاب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أنقص جرعة ليكزونسيا (برازيبام) دون أن أصاب بأعراض الانسحاب؟
رقم الإستشارة: 2439170

815 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

من فضلكم دكتور حدثت لي آلام في الجهاز الهضمي بسبب القولون العصبي، ونقص وزني، وكانت تأتيني نوبات الهلع.

ذهبت إلى دكتور أمراض باطنية أجرى لي تحاليل دم وبراز كانت نتائجها سليمة والحمد لله، وقال لي أني عندي حالة توتر وقلق كبير، ذهبت إلى طبيب أعصاب وصف لي دواء ليكزونسيا (برازيبام) حبة يوميا، وفي الشهر الثاني نصف حبة.

أنا الآن قريب من انتهاء الشهر الثالث وأريد إنقاص الجرعة والتخلص من هذا الدواء؛ لأنني خائف من التعود عليه، أخاف من أعراض الانسحاب، وأن تعود لي نوبات الهلع، علما أني لا أدخن ولا أتعاطى أي شيء، وكنت قبل أشهر أمارس الرياضة، ومنذ أن نقص وزني ومع الحجر الصحي المطبق في بلدنا أصبحت قليل النشاط .

من فضلكم انصحوني، كيف أنقص الجرعة من دون أن أصاب بأعراض انسحاب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

اضطراب الهلع هو نوع من اضطرابات القلق ويأتي بأعراض قلق بدنية مثل آلام الجهاز الهضمي وآلام القولون العصبي، ولذلك الفحوصات تكون سليمة، لأنه ليس هناك سبب عضوي، هو مرض نفسي وليس عضوي، ولذلك يعالج بمضادات الاكتئاب والقلق -يا أخي الكريم-.

البرازيبام أو اليكزونسيا هو مضاد للقلق، ومهدئة، وكلامك صحيح استعماله لفترة طويلة وبجرعات كبيرة يسبب إدمان، ولذلك عادة علاج الهلع والقلق يكون بإعطاء دواء مضاد للاكتئاب من فصيلة الأس أس أر أيز، بصورة مستمرة هذا هو العلاج الأساسي، ومعه مهدئة مثل الليكزونسيا لفترة قصيرة وبعد ذلك يوقف الليكزونسيا ويستمر في مضاد الاكتئاب لفترة أطول، الحمدلله ثلاثة أشهر فترة قصيرة وأنت الآن تأخذ نصف حبة، وطالما تحولت من حبة إلى نصف حبة فهذا يعتبر أنك قطعت نصف الشوط في التخلص من هذا العلاج والمرحلة الأخيرة هي أن تأخذه ربع حبة وبعد ذلك يتوقف نهائياً.

وخوفاً من رجوع المرض أنصحك أخذ دواء السيبرالكس أو استالبرام 10 مليجرام ابدأ بنص حبة بعد الإفطار لمدة أسبوع ثم بعد ذلك حبة كاملة، وتحتاج الاستمرار فيه -يا أخي الكريم- إلى ثلاث أشهر إلى ستة أشهر حتى لا تعود أعراض القلق والهلع، وحتى تختفي عند التوقف من الليكزونسيا -إن شاء الله- ولا تعود مرة أخرى، فإذاً لإيقاف الليكزونسيا خذ ربع حبة الآن لمدة أسبوعين ثم ربع حبة يوم بعد يوم لمدة أسبوعين، ثم توقف بعد ذلك، وتناول السيبرالكس أو استالبرام 10 مليجرام نصف حبة لمدة أسبوع ثم بعد ذلك حبة كاملة واستمر فيه على الأقل لفترة من 3 أشهر إلى 6 أشهر، وأنا أفضل 6 أشهر -يا أخي الكريم- حتى تختفي هذه الأعراض ولا تعود نهائياً.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً