الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب تسارع ضربات القلب والكتمة رغم سلامة التحاليل؟
رقم الإستشارة: 2439186

3478 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي استشارة برقم (2426484^)، - بارك الله فيكم - على جهودكم، وأتمنى لكم الأجر والصحة والعافية ولأحبتكم.

استخدم تريبتزول 10 غرام، 3 حبات باليوم قبل النوم، مشكلتي دقات قلبي سريعة جدا، مع كتمة بالصدر، وتعب من غير أي جهد.

ذهبت للمستشفى وأجريت هولتر وتخطيط للقلب وكلها سليمة.

طلبوا مني عمل فحص سونار القلب، وإلى الآن لم أجره بسبب الظروف الصحية التي تمر بها البلاد بسبب الوباء، أسأل الله أن يبعده عنا وعنكم وعن جميع المسلمين.

عندي جهازين واحد لفحص دقات القلب والأكسجين، والثاني للضغط ودقات القلب، عند الراحة تصل دقات قلبي من غير جهد 100 إلى 110، وعند المشي أو الوقوف من غير جهد تصل إلى 140، ما العمل؟

أنا مقبل على الزواج بعد شهر - بإذن الله-.

أشكر لكم جهودكم فأنتم بالفعل مصدر فخر للإسلام - بارك الله -.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك في الشبكة الإسلامية.

أخي الكريم: تسارع ضربات القلب قد يكون سببه القلق والتوتر، هذا أمرٌ معروف، وهنالك أيضًا أمراض مثل زيادة إفراز الغدة الدرقية، وأحيانًا قد تكون الأدوية هي السبب في ذلك.

أنا أعتقد أن إجراء فحص الغدة الدرقية مهم، وهو فحص بسيط جدًّا، وهذا من أجل أن تطمئن.

أعراض القلق لديك واضحة، كتمة الصدر هي دليل قاطع على وجود القلق، وذلك بجانب تسارع ضربات القلب.

قطعًا التمارين الاسترخائية مطلوبة في حالتك، مهمّة جدًّا، يجب أن تجتهد في تطبيقها، وإسلام ويب لديها استشارة رقمها (2136015)، يمكنك أن ترجع إليها وتطبق ما بها من إرشاد، كما أنه توجد تعليمات كثيرة عن كيفية تطبيق تمارين الاسترخاء على اليوتيوب وبرامج الإنترنت، يمكنك أيضًا أن تستفيد منها كثيرًا.

تسارع القلب من هذا النوع غالبًا هو فيسيولوجي، بمعنى أنه ليس ناتجًا من مرض في القلب أو شيء من هذا القبيل. والـ (تربتزول) في بعض الأحيان قد يؤدي إلى تسارع في ضربات القلب، لكن ليس بهذه الكيفية أبدًا، بالجرعات العالية، فأرجو ألَّا تتحسس حول هذه المعلومة، لكن رأيتُ من الواجب أن أذكرها لك.

قطعًا ممارسة الرياضة مهمّة في حالتك، وأعتقد أنك محتاج أن تنتقل لأدوية أكثر فعالية في علاج القلق.

إذا كنت مثلاً تفضّل التربتزول فيمكن أن تتناوله بجرعة واحدة ليلاً، بجرعة خمسة وعشرين مليجرامًا ليلاً، أو حتى خمسين مليجرامًا، ولا داعي لاستعمالها ثلاث مرات في اليوم، سوف يؤدي إلى فتور ونعاس في أثناء النهار. وتُضيف إليه مثلاً عقار مثل الديناكسيت أو الفلوناكسول، أو دوجماتيل، هذه كلها أدوية ممتازة لعلاج القلق، وأيضًا تتناول جرعة صغيرة من عقار (إندرال).

أنا أعتقد بعد أن تُجريَ الفحوصات قم باستشارة الطبيب، وأنا متأكد أنه سوف يفيدك بما هو مطلوب، على نفس المحاور التي ذكرناها لك.

أكرر: الموضوع غالبًا ناتجًا من القلق، و- إن شاء الله - هو قلق بسيط، وأنصحك أيضًا أن تتجنب الكتمان، وأن تحرص على التعبير عن أفكارك ومشاعرك، ولا تترك الأمور تحتقن داخليًا.

تواصل اجتماعيًا، ومارس الرياضة، وذكرنا تمارين الاسترخاء، وتناول الأدوية حسب ما ذكرنا لك، وهذا سوف يكفي تمامًا - إن شاء الله تعالى-.

نسأل الله تعالى أن يتم الزواج على خير، وليس هنالك ما يمنعك من الزواج أبدًا.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وكل عامٍ وأنتم بخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: