ما هي أسباب الوقوع في الشذوذ الجنسي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي أسباب الوقوع في الشذوذ الجنسي؟
رقم الإستشارة: 243980

22442 0 515

السؤال

السلام عليكم..

ما الذي يدفع بعض الرجال لممارسة اللواط؟ فأنا بصفتي رجل لا أستطيع فهم هذا الأمر، ألاحظ أن غريزتي الجنسية تدفعني بشكل مطلق إلى الأنثى وأتقزز من اللواط.

هل يعتبرون مرضى أم بهم مس من الجن؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سعيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

كما ذكرنا مسبقاً، فإن الجنسية المثلية واحداً من السلوك البشري المعقّد جداً، وهنالك عدة أسباب ربما تتفاعل مع بعضها البعض وتؤدي إلى هذا الميول الجنسي الشاذ والمبغوض.

يعتقد بعض العلماء أن الوراثة ربما تلعب دوراً في ذلك، ولكن بالطبع هذا الكلام ليس صحيحاً، ومردود عليه؛ حيث أنه لم تحدد أي جينات أو تركيبات معينة تدل على أن هذا الشخص سوف يصبح شاذا من الناحية الجنسية.

إذن: السبب الرئيسي في الغالب هو التنشئة، والإساءات الجنسية التي ربما يتعرض لها البعض في الصغر، وكذلك عدم تكوين الشخصية بصورةٍ صحيحة، بمعنى أن الشخصية في مرحلة التكوين ربما لا تجد من يعزز لديها الفضيلة والتوجه الجنسي الصحيح، كما أن بعض الآباء والأمهات من الذين يفتقدون الثقافة المعرفية الجنسية أو لا يعيرون اهتماماً بإرشاد الأطفال نحو مكوناتهم البايلوجية والجنسية، ربما يؤدي ذلك إلى نوع من الخلط والاضطراب في التوجه والتصور الجنسي لدى الرجل أو لدى الشاب، وهذا ربما ينتج عنه بعض الغرائز الجنسية الشاذة والتي تؤدي إلى الجنسية المثلية .

هنالك أمرٌ هام جداً: وهو أن الموافقة الاجتماعية، أو ما نسميه بالإغرار الاجتماعي والتشجيع الاجتماعي يُعتبر من المسببات الرئيسية للشذوذ الجنسي وممارسة الفاحشة.

نحن لا نستطيع أن نقول أن هؤلاء القوم هم مرضى، وبالتأكيد ليس هنالك ما يدل على أنهم مُصابون بنوعٍ من المس، فقط نقول: إنهم في معظمهم منحرفون، وقد سيطر الشذوذ والفاحشة على عواطفهم وعلى كيانهم، كما أن شخصياتهم مضطربة، ويفتقدون التوافق الاجتماعي، وهذا حسب التعريفات النفسية العالمية أنه لا يُعتبر مرضاً إنما يُعتبر اضطراباً في السلوك.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا ameeral

    بالطبيعة الرجل رجل والأنثى أنثى.......
    بس بالمدنية الإجتماعية
    كل شي بيصير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً