الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستغناء عن حقن الأنسولين لمرضى السكر
رقم الإستشارة: 246222

3865 0 296

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من مرض السكر منذ سنة ونصف تقريباً وأنا آخذ الأنسولين بنسبة 50 وحدة صباحاً و40 مساءً، مع العلم أن السكر عندي ليس وراثياً، ولم أعانِ من أي أمراض قبله، وللعلم أني رياضي محترف وليس هاوياً، ولكن الآن لا أستطيع ممارسة الرياضة كما في السابق.

السكر عندي باستمرار عالٍ بمعدل 350 إلى 400 ثابت بالرغم من أني مواظب على أخذ الأنسولين في مواعيده، والأكل ليس منتظماً، ممكن آكل مرة يومياً، وكل مشكلتي تكمن في: هل سأعيش ما تبقى لي من العمر على أخذ حقن الأنسولين؟ مع العلم أن ظروفي المادية متوسطة فأنا أعمل بالكويت وبلدي مصر، فهل أجد لديكم حلاً لمشكلتي فأنا والله صابر على مصيبتي وابتلاء الله سبحانه وتعالى، مع العلم أني متزوج وعندي ولد وبنت والحمد لله، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله عليه الصلاة والسلام.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

للأسف يا أخي! فحتى الآن علاج السكر وخاصة السكر المعتمد في علاجه على الأنسولين (في مثل حالتك) هو الأنسولين، فلابد من أن يزود الجسم بالأنسولين، وهذا عادةً ما يكون بواسطة حقن، وعلماء الطب يحاولون أن يجدوا حلاً لهذا، مثل زراعة البنكرياس وغيرها ليتخلص المريض من حقن الأنسولين للأبد، وأنا بنفسي رأيت بعض الناس نجحت عندهم زراعة البنكرياس، وبعضهم نجحت عندهم أجهزة توضع تحت الجلد تزود الجسم بالأنسولين حسب حاجة الجسم، وهذا يعطيك أملاً أنك إن شاء الله ربما لن تستمر على أخذ حقن الأنسولين طول حياتك في ضوء التطور العلمي.

وبالله التوفيق.



مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً