الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنا مقبلة على الزواج ولا أحسن الطبخ
رقم الإستشارة: 246462

12794 0 445

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شكراً لكم على كل المساعدة التي تقدمونها لي وللإخوة الذين يبعثون إليكم بمشاكلهم.

هذه المرة الثالثة التي أبعث بها لكم، وأتمنى أن تتذكروني إن شاء الله..

الآن أنا بحاجة إلى مساعدتكم في أمرٍ ضروري جداً ربما ستجدونه غريباً، بل ربما ستهزءون مني؛ لأنكم سترون أنه أمر تافه.

أنا فتاة عمري (20) عاماً، مخطوبة، وسأتزوج في شهر آب سنة (2006) إن شاء الله، خطيبي شابٌ رائع وطيب جداً جداً، والحمد لله يحبني ويحترمني كثيراً.

المشكلة هي أنني لا أعرف أي شيء بأمور المطبخ، لا أعرف أن أطبخ، بل ولا أحب عمل ذلك، ولا أحب أعمال البيت حتى ولو كانت سهلة للغاية، أفعلها وأنا أتذمر وأتأفف، أستطيع القيام بأمور التنظيف كلها، أستطيع أن أصنع أشياء بسيطة جداً من الطعام لكن الطبخ لا أعلم كيف!! أمي دللتني كثيراً؛ لأني الأصغر بالبيت، ولي أخت واحدة أكبر مني بإحدى عشرة سنة، لذا كل أمور المنزل منذ كنت صغيرة على أختي وأمي، وعندما كبرت نشأت على ما تعودت عليه من عدم مساعدة لهم إلا إذا كانت هناك مناسبة.

أنا متضايقة لأني لا أستطيع عمل أي شيء إلا بمساعدة أختي أو أمي، وأحياناً الاثنتين معاً، أتمنى أن أتعلم كل شيء ولكني لا أحب أن أفعل أي شي، أنا سأتزوج وأريد أن أخدم زوجي ولا أقصر معه بشيء حتى لو كان قليلاً، يعلم خطيبي بوضعي هذا، ويقول لي أنه سيساعدني بكل شيء حتى أنه سيعلمني؛ لأن خطيبي أصلاً طباخ، ولكن لا أريده أن يعمل شيئاً أريد أن أفعل كل شيء له من دون أن يساعدني إلا إذا كنت مضطرة لأن يُساعدني، أتمنى أن أحب أعمال البيت، وأن أقوم بهذه الأعمال من دون تذمر وبكل حب، وأتمنى أن يزرع بداخلي حب عمل المطبخ، بل حب عمل كل شيء يخص البيت..

أريد أن أخبركم أنه عندما لا تكون أمي بالبيت ولا أختي أقوم بكل شيء من تنظيف وترتيب للمنزل، وأقوم بعمل ما أقدر عليه من الطعام ولكن ليس الطبخ، أحياناً أطلب طعاماً جاهزاً من المطعم إذا لم أعرف ماذا أصنع من طعام، عندما أقوم بعمل شيء أعمله بشكل جيد وصحيح، ولكن من ترتيب وتنظيف ليس طبخ! ولكن المشكلة الثانية أنني بطيئة جداً جداً، وهذه المشكلة تضايقني؛ لأنني لا أريد أن أتزوج وأنا لا أستطيع القيام بشيء، سيكون بيتي نظيفاً مرتباً ولكن لا أدري ما سأفعل من طعام وكيف!!! حتى لو أن خطيبي يستطيع القيام بأعمال المطبخ لكن لا أريده أن يفعل ذلك، حتى لو كان هو على استعداد للقيام بذلك، أريد أن أريحه من أعمال الطبخ، لا أريده أن يتذمر من مساعدتي أو يشعر بأني أستند عليه في هذا الأمر، أحب أن أعمل كل شيء له بكل حب.

ملاحظة: للأسف هو لا يشجعني على أن أتعلم، ويقول لي دائماً أنه هو سيقوم بعمل كل شيء، ولكن لا أريد ذلك، أريد أن أخدمه، خطيبي رائع ويستحق كل الحب والتقدير والخير.

أحياناً عندما أقوم بعمل شيء من الطعام أهل البيت يستهزئون بما قمت بعمله حتى لو كان جيداً؛ لأن عندهم الفكرة أنني لا أعرف شيئاً، لذا يستهزئون بأي شيء أقوم بعمله، وعندما يكون الفعل غير جيد لا يوقفون التعليق لأكثر من يوم.
لا أريد أن يستهزأ بي أي أحد، كذلك ما يضايقني هو أن أمي أو أختي إذا أمروني بالقيام بعمل لا أفهمه من أول مرة يجب أن يُعاد لمسمعي 3 أو 4 مرات حتى أستوعب كيفية القيام به.

أتمنى أن لا تهملوا مشكلتي، وأرجو منكم أن تجدوا لي حلاً، أنا متأسفة جداً جداً لأني سأشغلكم بمشكلتي، ولكن لا أدري ماذا أفعل، لذا لجأت إليكم .

وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت العزيزة/ زينة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فنسأل الله أن يبارك لكما ويبارك عليكما ويجمع بينكما في الخير، وأن يلهمك السداد والرشاد، وأن يعينك على ذكره وشكره، ويصلح لك الزوج ويرزقك من صالح الأولاد.

إن رغبتك في تعلم أعمال الطبخ سوف تساعدك - بإذن الله – على إتقانه وتشجيع زوجك سوف يدفعك للنجاح، وشكراً لك على مشاعرك الطيبة ورغبتك في خدمة الزوج، ومرحباً بك في موقعك ولن نستهزئ من فتاة ترغب في تعلم يسعد زوجها.

وأرجو أن لا تتأثري بتعليقات أهل المنزل، وسوف تتغير أفكارهم عنك، والأمر لا يحتاج إلا إلى بعض الوقت والتدريب، وسوف تتاح لك فرص واسعة في مملكتك الجديدة للمحاولات والتدريبات والإبداع، وثقي بأن مهاراتك سوف تنمو مع كل يوم تشرق فيه الشمس، فلا داعي للقلق والانزعاج؛ لأن الحاجة هي أم الاختراع فسوف تتطور قدراتك في غياب شقيقتك ووالدتك، وكم نتمنى أن تحرص الأمهات على تعليم البنات مثل هذه الأشياء التي تشتد الحاجة إليها في حياتهن وبيوتهن وليت مناهج التعليم تؤهل المرأة المسلمة في كل ما تحتاجه الأم الناجحة والمربية والزوجة الوفية.

ولا شك أن الله تبارك وتعالى وزع المهام بين عباده، وقد يصعب على الفتاة أن تجيد كل الفنون والعلوم، وحتى في أعمال المطبخ فإن التفاوت حاصل بين امرأة وأخرى، والفرق واسع بين طباخ وطباخ، فهناك فروق فردية، فالذي يجيد عمل السلطات قد لا يحسن طبخ السمك وهكذا، ولا شك أن تعلم الطبخ أمر في منتهى السهولة، وهذا الجهل بفنون الطبخ هو حال كثير من فتيات اليوم ولكن سرعان ما تتمكن كل واحدة من تعلم الطبخ لرغبتها في ذلك، ولأنها عرفت أهمية المعرفة بالطبخ، ويمكن للمرأة أن تتعاون مع جاراتها وصديقاتها فتتعلم منهن ولا بأس من تبادل المنافع والمهارات، وإذا كانت أختك والوالدة يسخرن منك فتعلمي من الصديقات والجارات واستفيدي من الكتب المؤلفة في فنون الطبخ وجربي فإنها تغنيك عن كثرة التكرار وجربي فإن كل ماهرةٍ في الطباخة تعلمت بالممارسة والتجربة ولم تولد وهي طباخة.

وليس عيباً في المرأة أن لا تعرف فناً من الفنون فقد تجهل الطبخ لكنها مبدعة وماهرة في الديكور والنظام، والله تبارك وتعالى وزع المواهب كما وزع الأرزاق وهذه ذات النطاقين رضي الله عنها تقول عن نفسها: ((وما كنت أحسن الخبز وكان لي جارات من الأنصار فكن يخبزن لي)) ولم ينقص ذلك من قدر هذه الصحابية الجليلة التي أمرنا أن نستفيد منها ونتأسى بها، وليت الرجال فضلاًَ عن النساء تعلموا رباطة جأشها وقوتها في الحق، وليتهم درسوا دورها في خدمة الرسول والرسالة.

وأمر الطبخ ميسور وتحتاج المرأة إلى معرفة المقادير المناسبة، وكل ذلك واضح بالصور وهناك برامج في وسائل الإعلام تهتم بعمل وجبات على الهواء مباشرة وبأيدي طباخين مهرة.

ونحن نشكرك على عرض مشكلتك على إخوانك في الشبكة الإسلامية، وأرجو أن لا تكوني مترددة عند عرض مشكلاتك مهما كان نوعها، وإنما شفاء العي السؤال.

وعليك بكثرة اللجوء إلى معلم إبراهيم عليه الصلاة والسلام، ومفهم سليمان عليه الصلاة والسلام، فإنه يجيب من دعاه وبارك الله لك في زوجك وحياتك، وإذا نيتك إسعاد الزوج، فلن تجدي من الله إلا الخير، فإن طاعة الزوج والإحسان عليه عبادة أمر بها الله.

وأرجو أن يكون اهتمامك بتعلم الواجبات الشرعية قبل كل شيء، وعمري بيتك بالطاعة والذكر، واحرصي على التواضع في طلب العلم والاستفادة من أخواتك وصديقاتك ولا مانع من الاستفادة من زوجك أيضاً.

والله ولي التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب نازلي

    مشكلتنا هي نفس المشكلة وأنا أيضا لا أجيد الطبخ لكن أعرف بعض الأنواع من الطبخ وحتى اني أطبخها وإني سريعة جدا بأمور تنظيف المنزل وما غير ذلك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً